البنك المركزي الأمريكي يبقي على أسعار الفائدة عند مستوياتها الصفرية

وكالات – أبقي بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي اليوم الأربعاء السياسة النقدية الأمريكية دون تغيير، مع تعزيز توقعاته للاقتصاد الأمريكي.

وأعلن الاحتياطي الفيدرالي، تثبيت الفائدة عند نطاق يتراوح بين صفر و0.25% مع الالتزام بإبقائها عند نفس المستوى لحين الوصول للتشغيل الكامل وتسارع معدلات التضخم للمستهدف البالغ 2% خلال الفترة المقبلة.

وقرر الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي إبقاء برنامج شراء الأصول عند مستواه الحالي البالغ 120 مليار دولار شهرياً.

وأشار في بيان إلى أنه مه التحسن في عملية التلقيح ضد فيروس كورونا ودعم السياسة القوي، تبرز المؤشرات قوة الأنشطة الاقتصادية والتوظيف، لافتا إلى أن القطاعات الأكثر تضرراً من جائحة كورونا لا تزال ضعيفة لكنها تشهد تحسناً،  كما أن التضخم يتسارع ما يعكس إلى حد كبير عوامل انتقالية”.

ولفت الاحتياطي الفيدرالي  إلى أن المخاطر على التوقعات الاقتصادية لا تزال قائمة، فيما يمثل تخفيفا للهجة المستخدمة في الاجتماع السابق والتي أشارت إلى أن وباء كورونا يشكل مخاطر كبيرة.

وسيتحدث “جيروم باول” رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي في مؤتمر صحفي اليوم، لرصد توقعات الاقتصاد والتضخم وسوق العمل.

وكشف مسح حديث أن مستثمري “وول ستريت” يفضلون إعادة ترشيح رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” لولاية ثانية.

وأوضح استطلاع لمحطة “سي إن بي سي”، أن 76% من المستطلعة آراؤهم يعتقدون أن الرئيس الأمريكي “جو بايدن” سيختار “باول” مجدداً لشغل منصب رئيس الاحتياطي الفيدرالي بعد انتهاء ولايته الحالية في بداية عام 2022.

بينما يعتقد 18% من المستجيبين للمسح أن “بايدن” سيختار شخصاً آخر بديلاً عن “باول” في منصب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

وشارك في المسح الذي تم تنفيذه في أبريل الجاري 34 شخصا ما يشمل مديري صناديق واستراتيجيين واقتصاديين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض