الأسهم الأمريكية تهبط في ختام التعاملات مع ترقب حسم أسعار الفائدة

وكالات – سيطر الهبوط على مؤشرات الأسهم الأمريكية في ختام جلسة اليوم الثلاثاء، في ظل إعلان نتائج أعمال الشركات عن الربع الأول من العام المالي 2021، وترقب نتائج اجتماع مجلس الاحتياطي الفيدرالي حول أسعار الفائدة.

وفي ختام التعاملات استقر مؤشر “داو جونز” الصناعي عند مستوى 33.984 ألف نقطة .

وتراجع مؤشر “S&P 500” بشكل هامشي بلغ 0.02% أو نقطة واحدة مسجلاً 4186 نقطة.

وانخفض مؤشر “ناسداك” بنسبة 0.3% أو 48 نقطة عند 14.090 ألف نقطة.

وتترقب الأسواق والمستثمرين إعلان عدد من شركات تكنولوجيا الكبرى نتائج أعمالها الفصلية الأسبوع الجاري ، حيث تصدر “مايكروسوفت” وألفابت” أدائها المالي في وقت لاحق من اليوم، على أن تصدر “آبل” و”فيسبوك” نتائج أعمالها غداً.

مستثمري وول ستريت يتوقعون إعادة ترشيح رئيس الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول”

وكشف مسح حديث أن مستثمري “وول ستريت” يفضلون إعادة ترشيح رئيس بنك الاحتياطي الفيدرالي “جيروم باول” لولاية ثانية.

وأوضح استطلاع لمحطة “سي إن بي سي”، أن 76% من المستطلعة آراؤهم يعتقدون أن الرئيس الأمريكي “جو بايدن” سيختار “باول” مجدداً لشغل منصب رئيس الاحتياطي الفيدرالي بعد انتهاء ولايته الحالية في بداية عام 2022.

بينما يعتقد 18% من المستجيبين للمسح أن “بايدن” سيختار شخصاً آخر بديلاً عن “باول” في منصب رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي.

وشارك في المسح الذي تم تنفيذه في أبريل الجاري 34 شخصا ما يشمل مديري صناديق واستراتيجيين واقتصاديين.

وكان بنك الاحتياطي الفيدرالي قد خفض معدل الفائدة لنطاق يتراوح بين صفر و0.2% مع استحداث برنامج لشراء الأصول بقيمة 120 مليار دولار شهرياً، في مسعى لتجاوز تداعيات وباء “كورونا”.

وتوقع محمد العريان الخبير الاقتصادي ، أن يتبع الفيدرالي الأمريكي المركزي الأوروبي بالإبقاء على الفائدة والسياسة النقدية دون تغيير، وألا يتبع بنك كندا في تقليص حجم مشتريات السندات أو تعديل الجدول الزمني لرفع الفائدة.

وتوقع العريان أن يعدل الفيدرالي الأمريكي توقعاته للنمو الاقتصادي ولكنه سيتبعها بتحذيرات حول فيروس كورونا وحالة عدم اليقين، وأنه سيذكر الأسواق بأنه مستعد لبذل المزيد في حالة حدوث المزيد من المخاطر السلبية.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض