الأسهم الأمريكية تستقر في بداية التعاملات قبيل انطلاق اجتماع اللجنة الفيدرالية

استقرت الأسهم الأمريكية في مطلع تعاملات البورصة اليوم الثلاثاء مع مواصلة الشركات إعلان نتائج أعمالها للربع الأول من العام الجاري 2021، وقبيل انطلاق اجتماع اللجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة بالبنك الاحتياطي.

وتراجع مؤشر “داو جونز” الصناعي بأقل من 0.1% أو بمقدار 29 نقطة عند 33954 نقطة في تمام الساعة 04:35 مساءً بتوقيت مكة المكرمة.

وارتفع “إس آند بي500” الأوسع نطاقاً بأقل من 0.1% أو بمقدار نقطتين مسجلاً 4190 نقطة.

وشهد مؤشر “ناسداك” للتكنولوجيا ارتفاعا بنحو 0.2% أو بمقدار 21 نقطة عند 14160 نقطة، وكلاهما سجل إغلاقًا قياسيًا أمس الإثنين.

وشهد سهم “تسلا” تراجعا بنحو  2.8% رغم إعلانها تسجيل أرباح قياسية بواقع 438 مليون دولار خلال الربع الأول.

وقفز سهم “يو بي إس” بنحو 9.3% بعدما أعلن تحقيق زيادة في الإيرادات بنحو 27% خلال الفترة من يناير وحتى مارس.

من جانب أخر أعلن خبير اقتصادي كبير في البيت الأبيض الاثنين أن الرئيس جو بايدن سيقترح زيادة ضريبيّة على مكاسب الأشخاص الأكثر ثراء وذلك من أجل دفع تكاليف خطّته الجديدة لمساعدة العائلات الأميركيّة.

وقال بريان ديس، كبير مستشاري بايدن الاقتصاديّين، إن زيادة الضرائب هذه جزء من إصلاح ضريبي يهدف إلى “مكافأة العمل وليس الثروة فقط”.

وأشار إلى أن المشروع الإصلاحي هذا، الذي يُتوقّع أن يؤدّي إلى معركة مريرة في الكونغرس، يتعلّق فقط بدافعي الضرائب الذين يكسبون أكثر من مليون دولار في السنة.

ووفقًا له، فإن 0,3% فقط من دافعي الضرائب، أي نحو 500 ألف أسرة معنيّة بهذا المشروع.

وشدّد على أنّه بالنسبة إلى 997 عائلة من بين 1000، “لن يكون لهذا التغيير أيّ تأثير”.

ووفقًا للعديد من وسائل الإعلام الأميركية، يمكن مضاعفة معدل الضريبة تقريبًا، من 20 إلى 39,6%.

يهدف هذا الإصلاح الضريبي إلى تمويل “خطة العائلات الأميركية” التي تركز على الطفولة والأسرة والصحة والتي من المقرر أن يحدد بايدن خطوطها العريضة مساء الأربعاء خلال خطابه الأول أمام الكونغرس.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض