وفاة الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية بالسويس متأثراً بالكورونا

غيب الموت  مساء اليوم الإثنين ، الشيخ حافظ سلامة قائد المقاومة الشعبية بالسويس عن عمر يناهز92 عام ، وذلك متأثراً بإصابته بفيروس كورونا .

يجدر الإشارة إلى أنه تم نقل  الشيخ حافظ سلامة من السويس لمستشفى الدمرداش في القاهرة بسبب تدهور حالته الصحية، قبل أن يتوفى مساء اليوم.

وأعلنت أسرة الشيخ حافظ أنه سيتم تشيع الجنازة غدا من المسجد الكبير بمدينة السلام بالسويس، وسيتم دفنه بمقابر السويس الجديدة

وولد الشيخ حافظ علي أحمد سلامة، بالسويس في 6 ديسمبر 1925م أثناء الاحتلال الإنجليزي لمصر، وكان حافظ الأبن الرابع لوالده الحاج علي سلامة الذي كان يعمل في تجارة الأقمشة. بدأ حافظ سلامة تعليمه بكتاب الحي ثم التعليم الابتدائي الأزهري وأخذ في تثقيف نفسه في العلوم الشرعية والثقافة العامة ودرس العديد من العلوم الدينية ثم عمل في الأزهر واعظًا، حتى أصبح مستشارًا لشيخ الأزهر لشئون المعاهد الأزهرية حتى 1978م، ثم أحيل إلى التقاعد.

وانتسب للعمل الخيري مبكرا وشارك في العديد من الجمعيات الخيرية في السويس، وكان له دور اجتماعي وسياسي ونضالي بارز حيث ساهم في دعم المقاومة والمشاركة في العمليات الفدائية والتعبئة العامة للفدائيين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض