مستشار الرئيس للصحة يوجه عددا من الرسائل للمواطنين بشأن الموجة الثالثة من كورونا

توجه محمد عوض تاج الدين مستشار الرئيس عبد الفتاح السيسي، للشؤون الصحية، للمواطنين بعدة رسائل عبر تصريحات تلفزيونية، حول الموجة الثالثة من فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».

جاءت تلك الرسائل التى وجهها مستشار الرئيس للصحة، بهدف الوقاية والحماية من تداعيات جائحة كورونا، وبهدف التشجيع على التطعيم ضد هذا الفيروس التاجى، وفقا لروسيا اليوم.

وصرح تاج الدين، أن التطعيم ضد فيروس كورونا يعطي حماية من أهم مشكلات الالتهابات الفيروسية الخاصة بهذا الفيروس للحالات الشديدة والحادة، التي تعمل على تقليل مشكلاتها بنسبة 85%.

وقال تاج الدين: «الموجة الثالثة فيها الأعداد كبيرة، وبتتزايد، وفيه أعداد كبيرة أصيبت وفيه كم من العائلات أصيب مرة واحدة، بسبب إصابة فرد في العائلة».

وتابع: ما زال الجزء الوقائي الشخصي والعام في كل الأماكن هو أهم وقاية من هذا المرض والتكدس والتجمهر والتجمع، وعدم الالتزام باستخدام الكمامات أو وسائل النظافة الأخرى يسبب هذه الزيادة.

وأكد تاج الدين، أنه لا أحد يستطيع أنكار أن هناك زيادة ملحوظة فى أعداد الإصابات، وأن ذلك مرصود و واضح فى أرقام وزارة الصحة الرسمية التى تتزايد يوم بعد يوم، وقد تتزايد الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن عند زيادة الأعداد إذا كان  80% من الحالات بسيطة أو متوسطة أو بدون أعراض، إلا أن هناك حالات تحتاج عناية مركزة وتنفس صناعي وتؤدي لعبء ثقيل ونوع من الضغط الشديد على المستشفيات ومستشفيات العزل، ومقدمي الخدمة الطبية.

وقال تاج الدين: «نرجو إننا نضغط على نفسنا شوية ونهتم بالموضوع ونديله أهميته القصوى ونتبع كل الإجراءات الوقائية والاحترازية اللي احنا بنادي بيها، لأنها مازالت خط الدفاع الأول ثم التطعيمات».

وذكر أن «الرئيس السيسي تلقى اللقاح المضاد لفيروس كورونا، مما يعنى أن الدولة توفر اللقاحات الآمنة والفاعلة والمؤثرة، بعد القيام بدراسات عميقة بكل النواحي العلمية والطبية»، مضيفا أنه لا يوجد لقاح فى مصر غير آمن وأن جميع اللقاحات المستخدمة حصلت على موافقة في دول المنشأ، وأن هيئة الدواء المصرية قامت بتحليل هذه اللقاحات وراجعت أوراقها.

وتابع: «كل واحد بيروح ياخد اللقاح، واللي أصيبوا ببعض المشكلات عدد قليل جدا، ولأسباب كثيرة من عدة ملايين لكن كل واحد بيقلق ليكون هو واحد من دول، وعشان كده بيحصل نوع من القلق، ولكن ده مش قلق محلي لكن عالمي، وكل واحد قلقان على نفسه وخايف، ومفيش في مصر أي نتايج خطيرة نتجت من أي من اللقاحات التي استخدمت».

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض