أكسا العالمية للتأمين تخصص ملياري يورو لدعم الشركات المتضررة من جائحة كورونا

أعلنت أكسا العالمية للتأمين اليوم عن تخصيص ملياري يورو للقروض التشاركية المعلنة من الإتحاد الفرنسي للتأمين لتعزيز رأس مال الشركات الصغيرة والمتوسطة في فرنسا، ولا سيما المتضررة من تداعيات جائحة كورونا.

ويذكر أنه تم بالتنسيق بين الإتحاد الفرنسي للتأمين وشبكة من البنوك الشريكة، تقديم ما يصل إلى 14 مليار يورو في شكل قروض تشاركية بحلول يونيو 2022 للشركات الفرنسية المتضررة من الأزمة المرتبطة بجائحة كورونا، وهذه القروض التشاركية – التي تضمنها الدولة بنسبة 30٪ – تفي بمعايير استثمار شركة التأمين وتشكل استثمارًا مناسبًا لتمويل الانتعاش الاقتصادي.

وتهدف هذه القروض إلى تعزيز الميزانية العمومية وتمويل نمو ما يقرب من 12 ألف شركة صغيرة ومتوسطة في جميع قطاعات الاقتصاد الفرنسي، على أن يتم منحها للمستفيدين بشروط أبسط وبأسعار مغرية.

وتكمل هذه المبادرة التزامات أكسا السابقة لتمويل الاقتصاد، مثل التفويض بقيمة 500 مليون يورو الممنوح لصندوق توسع CAPZA لدعم الشركات الفرنسية الصغيرة والمتوسطة والذي تم في يوليو 2020، وذلك لتعزيز رؤوس أموال الشركات المتضررة من أزمة كورونا وتقدم لهم الدعم المستهدف لمواصلة تطويرها.

تلبية احتياجات العملاء ودعم الإقتصاد أبرز أهداف أكسا الاستراتيجية

قال توماس بيربول الرئيس التنفيذي لشركة أكسا العالمية للتأمين، إن الشركة ملتزمة بتلبية الاحتياجات التأمينية لحملة الوثائق، بالتوازي مع دعمها للإقتصاد، موضحا استخدام أكسا كافة الإمكانيات الوفاء بهاتين المسؤوليتين الأساسيتين.
وأعرب بيربول عن سعادته بمساهمة مجموعة أكسا العالمية للتأمين بجانب الحكومة وشركات التأمين والبنوك، في تعزيز رأسمال الشركات الصغيرة والمتوسطة الفرنسية ومساعدتها على اغتنام فرص ما بعد جائحة كورونا، مع دعم الانتعاش الاقتصادي.
ويذكر أن مجموعة أكسا هي شركة عالمية رائدة في مجال التأمين وإدارة الأصول، ولديها حوالي 160 ألف موظف، وتقدم خدماتها إلى حوالي 108 مليون عميل من خلال فروعها المنتشرة في 57 دولة.
ووفقاً لتقرير أصدرته فوربس الشرق الأوسط عن قائمة أكبر 5 شركات تأمين في العالم من حيث حجم الأصول خلال العام الماضي، فقد احتلت شركة أكسا الفرنسية للتأمين المرتبة الرابعة في هذه بإجمالي أصول بقيمة 957 مليار يورو بنهاية عام 2020.
وكانت قد قالت ستاندرد اند بورز العالمية في تقرير لها صادر مؤخراً، إن جائحة كورونا سترجئ إبرام الصفقات في قطاع التأمين خلال المرحلة المقبلة.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض