«شعبة الدخان» تحذر من فقد خزينة الدولة 5 مليارات جنيه لعدم توفيق وتجديد رخص 20 مصنع معسل

حذرت شعبة الدخان بغرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات، من فقد خزينة الدولة لحوالي 5 مليارات جنيه من إيراداتها من 20 مصنع يعملون في انتاج المعسل، والتي تتمثل في ” رسوم جمركية، ضرائب قيمة مضافة، تأمين صحي، رسم وارد” وذلك في ظل جائحة كورونا.

وتقدمت الشعبة بطلب استغاثة إلى الرئيس عبد الفتاح السيسي ود. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، للتدخل العاجل وانقاذ  تلك المصانع التي حصل ” اموال الغد على نسخة منها” من تعمد هيئة التنمية الصناعية لاغلاقهم.

وقال إبراهيم إمبابي رئيس الشعبة، إن تلك المصانع والتي تزيد استثماراتها عن نصف مليار جنيه وعمالة مباشرة 1756 عامل، وما يصل إلى 10 آلاف عامل مباشر وغير مباشر، مهددة حاليا بالتوقف،  نتيجة رفض الهيئة العامة للتنمية الصناعية  تجديد الرخص الخاصة بها.

وأضاف أن الهيئة تبرر ذلك الغلق بأن المصانع لم تأتِ لتوفيق اوضاعهم خلال عامين طبقا للمادة 22 بقانون 15 لسنة 2017  موضحا أنه رغم أن تلك المادة نصت علي توفيق الاوضاع خلال عامين بشرط الحصول علي دليل النشاط الصناعي عالي المخاطر، إلا أنه عندما ذهب اصحاب المصانع لشراء هذا الدليل لم يجدوا صناعة المعسل في كود 1200.

وذكر إمبابي أن هيئة التنمية الصناعية تحول دورها الي هيئة لعرقلة الصناعة بموقفها الحالي مع مصانع المعسل ، كما أنها  خالفت ما جاء باللائحة التنفيذية للقانون رقم 15 لسنة 2017 مادة 14 والتي تنص علي ضرورة تكوين لجنة يتواجد بها علي الأقل 3 من اتحاد الصناعات لوضع الاشتراطات الخاصة بالتراخيص وسحبها او الغاءها وانه ليس من حقها اتخاذ قرار بسحب رخصة مصنع او غلقه .

وأكدت الشعبة ان ما تواجهه مصانع المعسل حاليا لا يتناسب علي الاطلاق مع ما تقوم به الدولة من تحركات لتهيئة البنية التحتية والتشريعية لجذب الاستثمارات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض