دانة غاز الإماراتية تلغي بيع أصول مصرية برية لشركة آي. بي. آر إنرجي

صرحت شركة دانة غاز للطاقة – المدرجة في الإمارات العربية المتحدة- اليوم الأحد، بأنها تخلت عن خطط لبيع أصول نفط وغاز برية في مصر بعد أن تعذر الوفاء بشروط الصفقة، وفقا لوكالة رويترز.

وكانت شركة الطاقة تتوقع إغلاق البيع البالغة قيمته 236 مليون دولار إلى آي.بي.آر الوسطاني للبترول، التابعة لمجموعة آي.بي.آر للطاقة، في وقت سابق من العام الحالي.

وقالت شركة دانة غاز، إنها أنهت الصفقة بعد أن لم يتمكن الطرفان من الاتفاق على الشروط ضمن الإطار الزمني المتفق عليه والذي انتهى في 14 أبريل، مضيفها أنها ستحتفظ بالأصول وتديرها الآن.

لا تزال دانة غاز تقيم الأثر المالي لإلغاء البيع ، لكنها قالت إن القرار كان من المتوقع أن يؤثر بشكل إيجابي على الميزانية العمومية والربحية والتدفقات النقدية في السنوات المقبلة.

يشار إلى أن الصفقة كانت  تشمل بيع الشركة الإماراتية لكامل حصصها التشغيلية في مناطق الامتياز البرية الأربعة التابعة لها، وهي «المنزلة» و«غرب المنزلة» و«غرب القنطرة» و«شمال الصالحية»، بالإضافة إلى رخص التطوير المرتبطة بهذه المناطق، وفقا لموقع قناة العربية.

ويذكر أن معدل إنتاج مناطق الامتياز المذكورة، قد بلغ  30,950 برميل نفط مكافئ يومياً  خلال النصف الأول من عام 2020، كما بلغت مساهمتها في أرباح الشركة قبل الفوائد والضرائب والاستهلاك والنضوب 38 مليون دولار.

وسيتم نقل حقوق الملكية والمسؤوليات والموظفين إلى المشتري عند إتمام التنفيذ والحصول على الموافقة الرسمية على عقود التنازل لمختلف الامتيازات.

الجدير بالذكر، أن الشركة ستحتفظ من خلال شركتها المملوكة بالكامل «دانة غاز مصر»، بحصصها في امتيازي استكشاف «المطرية» القطاع 3 البري و«شمال العريش» القطاع 6 البحري، وستعمل الشركة بشكل فعّال على تحقيق أكبر مردود ممكن من هذه الأصول وتعزيز قيمتها.

وكانت شركة دانة غاز الإماراتية، قد أجرت مفاوضات مع آي. بي. آر إنرجي – التي مقرها تكساس الأمريكية- بشأن تفاصيل بيع أصولها في مصر فى سبتمبر الماضى، وذلك قبيل سداد ديون بنحو 300 مليون دولار في أكتوبر 2020، وكانت الشركة تأمل في جمع أكثر من 500 مليون دولار من البيع.

وفى شهر فبراير الماضى، كانت الشركة الإماراتية أعلنت عن نتائجها المالية الأولية غير المدققة للسنة المالية 2020، حيث تراجعت صافي أرباح الشركة بـ 59% لتصل إلى 36 مليون دولار (131 مليون درهم إماراتي) مقارنة بـ 88 مليون دولار (322 مليون درهم إماراتي) للفترة ذاتها من العام 2019، وذلك قبل احتساب مخصصات غير نقدية لمرة واحدة ومصادر الدخل الأخرى، بحسب بيان الشركة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض