الواردات السعودية من تركيا ترتفع إلى 24.5 مليون ريال فى فبراير

ارتفعت قيمة الواردات السعودية من تركيا على أساس شهري في فبراير ، بحسب ما ذكرته البيانات الرسمية ، لكنها ظلت أقل بكثير من حجم العام الماضي بعد حصار غير رسمي من قبل المملكة العربية السعودية، وفقا لوكالة رويترز

وأظهرت بيانات من الهيئة العامة للإحصاء في المملكة العربية السعودية يوم الأحد أن الواردات من تركيا وصلت إلى 24.5 مليون ريال (6.53 مليون دولار) في فبراير ، ارتفاعا من 14.1 مليون ريال في الشهر الماضى، لكنها لا تزال منخفضة بنحو 98 في المائة على أساس سنوي.

لم تعلن الرياض بشكل رسمى مقاطعة البضائع من تركيا ، لكن رجال الأعمال السعوديين أيدوا هذه الخطوة العام الماضي ردًا على ما وصفوه بالعداء من أنقرة.

وقال المصدرون والتجار لرويترز إن بعض المصدرين الأتراك يعيدون توجيه البضائع للتحايل على هذه المشكلة ، وأثارت تركيا الشهر الماضي القضية في اجتماع مجلس السلع لمنظمة التجارة العالمية في جنيف.

وأظهرت البيانات، أن تركيا تراجعت إلى المرتبة 67 من حيث الواردات إلى المملكة العربية السعودية من 11 في فبراير من العام الماضي ، بينما ظلت الصين الشريك التجاري الأول للسعودية.

وقالت هيئة الإحصاء إن القيمة الإجمالية للصادرات السعودية ارتفعت في الوقت نفسه بنسبة 3٪ على أساس سنوي في فبراير ، مدفوعة بالصادرات غير النفطية.

وبلغت الصادرات 65.8 مليار ريال ارتفاعا من 63.8 مليار ريال في فبراير 2020 ، لكن الصادرات النفطية تراجعت 0.7 مليار ريال أو 1.4٪ في الفترة نفسها، بينما انخفض إجمالي الصادرات السعودية بمقدار 6.2 مليار ريال ، أو 8.6٪ على أساس شهري.

وكانت هيئة الإحصاء، قد أعلنت فى فبراير الماضى أن الواردات السعودية من تركيا جفت تماما، في خطوة اعتبرتها وكالة بلومبيرج الأمريكية نجاحا كبيرا لدعوات المقاطعة غير الرسمية التي أطلقها عدد من النشطاء السعوديين، احتجاجا على سياسات أنقرة في الدول العربية.

وبلغ حينها إجمالي الواردات من تركيا 50.6 مليون ريال (13.5 مليون دولار) في ديسمبر 2020، فيما كانت 1.02 مليار ريال في التوقيت ذاته عام 2019، ما يعني أنها  انخفاضت بنسبة 95%، وهذا هو أدنى مستوى منذ أن بدأت المملكة في تجميع الأرقام الشهرية للورادات، عام 2016.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض