السيسي يتلقى التطعيم باللقاح المضاد لفيروس كورونا

تلقى الرئيس عبد الفتاح السيسي التطعيم باللقاح المضاد لفيروس كورونا، وذلك في إطار الحملة القومية لتطعيم المواطنين.

صرح بذلك السفير بسام راضى، المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية.

وكان قد عقد الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، اجتماعًا أمس السبت لمتابعة جهود توفير اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا، وذلك بحضور الدكتورة هالة زايد، وزيرة الصحة والسكان، والدكتور محمد عوض تاج الدين، مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، واللواء بهاء الدين زيدان، رئيس الهيئة المصرية للشراء الموحد والإمداد والتموين الطبى وإدارة التكنولوجيا الطبية، ومسئولى وزارة الصحة.
وفى مستهل الاجتماع، أكد رئيس الوزراء استمرار جهود الدولة فى التعامل مع أزمة فيروس كورونا، والسعى للحصول على أكبر كمية من اللقاحات الخاصة بالفيروس خلال الفترة المقبلة، وذلك بالتعاون والتنسيق مع العديد من الجهات المعنية على المستويين المحلى والدولى، وهو ما يأتى تنفيذًا لتوجيهات الرئيس عبدالفتاح السيسى، فى هذا الصدد، مطالبًا بأهمية وضع برنامج زمنى بما سيتم توفيره من لقاحات خلال الفترة المقبلة، تمهيدًا للتوسع فى عمليات التطعيم للمواطنين.
 وأكد رئيس الوزراء فى هذا الصدد على توفير التمويل اللازم للتعاقد على شراء اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا، وأنه لا يوجد أى مشكلة فى توفير هذا التمويل، وذلك بهدف زيادة الكميات المطلوبة من هذه اللقاحات لتطعيم المواطنين.
من جانبها، عرضت وزيرة الصحة الموقف الخاص بتوافر اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا، مشيرة إلى أنه من المقرر أن نتسلم 900 ألف جرعة من لقاح “سينوفارم” الصينى خلال الأسبوع الجارى، إلى جانب استلام 2 مليون جرعة فى الأسبوع الأول من شهر مايو المقبل، من الجرعات المخصصة من مؤسسة “جافى”، يعقبها استلام 2 مليون جرعة أخرى، وذلك وفقا لتأكيدات مسئولى المؤسسة.
 وخلال الاجتماع، تم الاتفاق على سرعة إنهاء إجراءات التعاقد على شراء 10 ملايين جرعة من لقاح “سبوتنيك V” الروسي.
كما استعرض الدكتور محمد عوض تاج الدين، خلال الاجتماع، الجهود التى تتم حاليًا للتعاقد على لقاح “جونسون أند جونسون”، وذلك من خلال التعاون والتنسيق مع الاتحاد الإفريقى، الذى يقوم بالتفاوض، مشيرًا كذلك إلى ما يتم من جهود لتوريد كميات أكبر من اللقاح الصينى “سينو فارم”، وكذا لقاح “استرازينيكا”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض