أنجيلا ميركل: فرض قيود مُشددة على التجول أصبح حتميا لكسر الموجة الثالثة من كورونا

أعربت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل عن اعتقادها بأنه لا يوجد بديل عن فرض قيود على التجول في ظل القواعد الجديدة الخاصة بمكابح الطوارئ والتي دخلت حيز التنفيذ اليوم السبت، وذلك استنادا إلى تجارب في دول أوروبية أخرى.

وفي رسالتها الأسبوعية المتلفزة عبر الإنترنت، قالت ميركل اليوم السبت:” ليس هناك بلد نجح في كسر الموجة الثالثة للجائحة والقيام بإجراءات تخفيف بدون اتخاذ إجراءات صارمة مسبقا مثل فرض حظر تجول ليلي”.

ورأت ميركل أن بلادها أيضا لن تتمكن من ” تفادي التدابير” مشيرة إلى انه فقط بالقيود الموحدة على المستوى الاتحادي والتي تم إقرارها في الأسبوع الماضي سيكون من المتاح معاودة تقليل معدلات الإصابة المرتفعة بكورونا في وقت محدود.

وأضافت ميركل:” حملتنا للتطعيم تأخذ مزيدا من الزخم وهي مفتاح التغلب على الجائحة”.

يذكر أن نسبة الملقحين تلقيحا كاملا ضد كورونا في ألمانيا لا تزال تبلغ نحو 7%، في البلد البالغ تعداد سكانه 02ر80 مليون نسمة

فيما وصلت نسبة الأشخاص الذين حصلوا على الجرعة الأولى من اللقاح إلى 8ر22% حسبما أعلن معهد روبرت كوخ اليوم.

وأشارت ميركل إلى الوضع المتوتر في وحدات الرعاية المركزة في الكثير من المستشفيات، وقالت:” ما نسمعه من الأطباء ومن أطقم التمريض هو بمثابة نداءات استغاثة حقيقية”.

ومع دخول قانون مكابح الطوارئ الجديد حيز التنفيذ سيتم فرض حظر تجول ليلي اعتبارا من اليوم من الساعة العاشرة مساء حتى الساعة الخامسة صباحا في المدن والدوائر التي ارتفع فيها المعدل الأسبوعي للإصابات الجديدة لكل ألف نسمة حاجز الـ100 في أيام الثلاثاء والأربعاء والخميس الماضية، مع استثناء من لهم أسباب مقبولة للخروج مثل رعاية الأٌقارب أو رعاية الحيوانات أو الحالات الطارئة أو الضرورات الخاصة بالعمل.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض