«داو جونز» يتراجع 300 نقطة مع تقارير تشير لزيادة الضرائب الرأسمالية على الأثرياء

وكالات – شهدت مؤشرات الأسهم الأمريكية تراجعا في ختام جلسة تداولات اليوم الخميس، بعد أنباء تشير لزيادة الضرائب الرأسمالية على الأثرياء في الولايات المتحدة الأمريكية.

وتضررت معنويات المستثمرين في “وول ستريت” بعدما ذكرت وكالة “بلومبرج” الأمريكية أن إدارة الرئيس الأمريكي “جو بايدن” تخطط لزيادة الضريبة على الأرباح الرأسمالية لمستوى قد يصل إلى 43.4% للأثرياء الأمريكيين.

وتستهدف الخطة زيادة الضرائب إلى 39.6% لمن يتجاوز دخلهم السنوي مليون دولار، مقارنة بـ20% حالياً.

وسجل سوق الأسهم ارتفاعا قبل إعلان تقارير زيادة الضرائب، بدعم بيانات اقتصادية إيجابية تشير لهبوط طلبات إعانة البطالة الجديدة لأقل مستوى منذ تفشي وباء كورونا

وانخفض مؤشر “داو جونز” الصناعي بنسبة 0.9% أو 321 نقطة ليسجل 33.815 ألف نقطة عند الإغلاق.

وتراجع مؤشر “S&P 500” بنسبة 0.9% ما يعادل 38 نقطة عند 4134 نقطة، وهبط “ناسداك” 0.9% أو 131 نقطة ليصل إلى 13.818 ألف نقطة.

تراجع طلبات إعانة البطالة الأمريكية لأقل مستوى خلال جائحة كورونا

وواصلت طلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة تراجعها في الأسبوع الماضي وبعكس توقعات ارتفاعها، في إشارة إلى استمرار تعافي اقتصاد الولايات المتحدة من جائحة “كورونا”.

وبحسب بيانات وزارة العمل الأمريكية، تراجع عدد طلبات إعانة البطالة الأولية في الولايات المتحدة عند مستوى 547 ألفًا خلال الأسبوع المنتهي في السابع عشر من أبريل بينما توقع محللون ارتفاعها إلى 607 آلاف طلب.

كما تراجع متوسط عدد طلبات إعانة البطالة في الأربعة أسابيع الماضية – وهو المعيار الأكثر دقة لقياس أداء سوق العمل الأمريكي بنحو 28 ألف طلب إلى 651 ألف طلب

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض