وزير السياحة يستعرض خطط تطوير منطقة القلعة وإنشاء مطعم عالمي بقصر البارون

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء اجتماعا اليوم الخميس، مع خالد العناني، وزير السياحة والآثار، لمناقشة عدد من الملفات والمشروعات التي تقوم بتنفيذها الوزارة خلال المرحلة الحالية، و الاستعدادات التي تجرى لتنظيم بعض الفعاليات الأثرية الكبرى.

وأكد رئيس مجلس الوزراء المصري، على استمرار الدعم الكبير الذي يوليه الرئيس السيسي، لقطاع السياحة والآثار، من أجل تنفيذ العديد من المشروعات السياحية الجديدة، لضمها إلى خريطة مناطق الجذب السياحي عالمياً، فضلا عن دعم كافة المشروعات الكبرى في قطاع الآثار، الذي شهد العديد من الاكتشافات المهمة خلال الفترة الماضية.

من جانبه عرض وزير السياحة عدداً من المشروعات لتطوير المناطق التاريخية والسياحية في القاهرة، وذلك من أجل رفع مستواها كمناطق جذب سياحي، للسياحة المحلية والعالمية، ومن هذه المشروعات: مشروع إحياء منطقة القلعة التاريخية، وتطوير المناطق الخدمية بهذه المنطقة، بما يعمل على الاستفادة من هذه المنطقة بأسلوب أمثل، لاسيما بئر يوسف، ومتحف الشرطة، ومحكي القلعة، وما يتضمنه ذلك من استخدام تقنيات حديثة وتفاعلية لتقديم عروض جذابة للتعريف بآثار المنطقة.

واقترح وزير السياحة ، تنظيم فعاليات ثقافية وفنية في المنطقة، ورفع كفاءة مستوى الخدمات المقدمة للزائرين والسائحين ومنها مطعم القلعة، ومحل بيع المنتجات الحرفية، ومكتبة القلعة، فضلاً عن إنشاء مدرسة للتصميم التراثي للحرف التقليدية للخزف والجبس والمشغولات الخشبية، إلى جانب مقترحات أخرى تخص أعمال ترميم بعض المباني الأثرية في عدة مناطق.

واستعرض الوزير ، تفاصيل مقترح إنشاء مطعم عالمي حديث بقصر البارون تقوم فكرته على تقديم تجربة فريدة للزوار مستوحاة من ثقافة القصر، وتعكس مزيجا من الثقافتين المصرية والأوروبية.

ولفت الوزير  إلى المقترحات الخاصة بتنظيم افتتاح بعض الفعاليات الكبرى، والتي من بينها مشروع تطوير طريق الكباش بالأقصر، والجهود المبذولة لتنظيم حفل افتتاح المتحف المصري الكبير، وكذلك الاستعداد للاحتفال بمرور 100 عام على اكتشاف مقبرة الملك توت عنخ آمون، ومرور 200 عام على فك رموز حجر رشيد.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض