ستيلانتس تتخلى عن عدادات السرعة الرقمية لسيارة بيجو بسبب نقص الرقائق

قالت شركة ستيلانتس لصناعة السيارات، اليوم الأربعاء ، إنها ستستبدل عدادات السرعة الرقمية بمزيد من العدادات التناظرية القديمة في أحد طرازاتها من بيجو ، فى إطار تداعيات النقص العالمي في رقائق الإلكترونية الذي تعكر صفو صناعة السيارات، وفقا لوكالة رويترز.

وسيؤثر التغيير فقط على سيارات بيجو 308 ، من بين العلامات التجارية الجماعية التي تشمل كرايسلر وستروين وجيب منذ اندماج مجموعة PSA الفرنسية مع شركة فيات كرايسلر الإيطالية الأمريكية هذا العام لتشكيل ستيلانتس.

وقال متحدث باسم ستيلانتس لرويترز: «إنها طريقة ذكية للالتفاف على عقبة حقيقية أمام إنتاج السيارات حتى تنتهي أزمة الرقائق ».

كان تصنيع سيارات بيجو 308 قد تعطل بالفعل في مصنع سوشو الفرنسي للمجموعة بسبب النقص ، على غرار توقفات مؤقتة وتخفيضات في الإنتاج على مستوى العالم ، من فورد موتور إلى فولكس فاجن ، في الأشهر الأخيرة.

أدت جائحة كورونا، إلى زيادة الطلب على رقائق المستخدمة في الإلكترونيات مثل أجهزة الكمبيوتر ، حيث يعمل الناس من المنزل ،  ويجد المصنّعون صعوبة في مواكبته.

وقالت الشركة، إن عدادات السرعة التقليدية في سيارات بيجو 308 يجب أن تبدأ في الظهور في السيارات بحلول نهاية شهر مايو ، بينما تحتفظ ستيلانتس برقائق للوحات العدادات الرقمية على موديلاتها الأكثر شعبية ، مثل Peugeot 3008 SUV.

من المقرر أن يتم التخلص التدريجي من بيجو 308 الحالية في الخريف ، وسيتم إنتاج الجيل التالي من هذه السيارة باستخدام عدادات سرعة رقمية في مصنع مختلف ، في ميلوز.

الجدير بالذكر، أن بيجو باعت حوالي 98.000 من طرازاتها 308 العام الماضي، بحسب ما ذكرته وكالة رويترز.

و أفادت  القناة الإخبارية الفرنسية LCI، بأن بيجو تفكر في خصم 400 يورو على السيارات ذات العدادات التناظرية للسرعة، فيما رفضت ستيلانتس التعليق.

وتضرّرت شركات صناعة السيارات عالميا من عجز في الرقائق المستخدمة في إدارة المحركات وأنظمة مساعدة السائق، التي تأتي بشكل أساسي من آسيا وبخاصة تايوان.

ويذكر أن الوباء، أجبر مصانع السيارات على تنفيذ الإغلاق الأوسع نطاقاً في تاريخها منذ الحرب العالمية الثانية، فضلاً عن إغلاق صالات العرض في جميع أنحاء العالم، ما أدى إلى دخول المبيعات في حالة مزرية، لكن الطلب سرعان ما عاد بشكل أسرع من المتوقع بعد تخفيف القيود وإعادة فتح المصانع الصيف الماضي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض