مدبولي يبحث مع وزير الشباب المشروعات الاستثمارية لاستغلال الأصول القائمة بالمنشآت الرياضية

اجتمع الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، مساء أمس، مع الدكتور أشرف صبحي، وزير الشباب والرياضة، لمتابعة ملفات عمل الوزارة، عرض خلاله الوزير أهم المشروعات الاستثمارية التي تستهدف استغلال الأصول القائمة بالمنشآت الشبابية والرياضية، مشيرا إلى أنه تم الانتهاء فعليا من تنفيذ 177 مشروعا، وأن هذه المشروعات تستهدف تعميق العلاقات مع القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المدني، من خلال نظم اقتصادية حديثة، كما أنه يتم حالياً إعداد خطة للانتهاء من تطوير المنشآت الشبابية والرياضية بحلول 2025.

كما استعرض الوزير المشروعات الاستثمارية المطروحة بنظام حق الانتفاع بالأندية الرياضية، وموقف مشروع سلسلة نادي “النادي” في مدينة السادس من أكتوبر، وشيراتون، والعاصمة الإدارية الجديدة، لافتا إلى أن فلسفة إدارة وتشغيل سلسلة أندية “النادي” هي توفير خدمة رياضية اجتماعية شبابية ترفيهية متكاملة بأسعار تنافسية، من خلال شركات قطاع خاص متخصصة في الإدارة الرياضية.

وتطرق الوزير إلى مشروعات تطوير المنشآت الشبابية التي تتمثل في تطوير مراكز الشباب بالقري الأكثر احتياجا، واستكمال تطوير المدن الشبابية ” الأقصر – أسوان – بورسعيد”، وتطوير (المدينة الشبابية  بالوادي الجديد – نزل الشباب الدولي بالمنيا)، وإنشاء معسكر الشباب بمرسي مطروح، وإنشاء مبان إدارية لمراكز الشباب.

كما عرض الدكتور أشرف صبحي خطة إنشاء ستاد بورسعيد الذي يتسع لـ 12000 متفرج، وتطوير المنطقة به، ومدينة سلام مصر الرياضية، ومشروع المتحف القومي للرياضة المصرية.

واستعرض وزير الشباب والرياضة إنجازات وزارة الشباب والرياضة على مستوى تنظيم بطولات العالم لاسيما بطولة كأس العالم الـ 27 لكرة اليد للرجال 2021، التي أشادت بتنظيمها كبري وسائل الاعلام العالمية والعربية، وبطولة العالم للرماية التي عقدت خلال الفترة من 22 فبراير حتى 5 مارس 2021، وشاركت فيها 32 دولة، والترتيبات الجارية لعقد بطولة العالم للسلاح للشباب والناشئين المزمع عقدها خلال الفترة من 3 حتى 11 ابريل 2021، وبمشاركة 78 دولة.

وتناول الدكتور أشرف صبحي إنجازات الوزارة على مستوى البطولات الرياضية، مشيراً إلي أن مصر حصدت 595 ميدالية رياضية خلال العام 2018، و 808 ميداليات خلال العام 2019، و 696 ميدالية خلال العام 2020 منها 305 ميداليات ذهبية.

واستعرض وزير الشباب والرياضة البرامج والمشروعات المنفذة لزيادة معدلات اللياقة البدنية والصحية للمواطنين، مشيراً إلي أنها تضمنت مبادرة دراجتك صحتك، و مبادرة رياضتك مناعتك، وأولمبياد الطفل المصري، و أولمبياد المحافظات الحدودية، و المهرجان الرياضي بالإسكندرية، ومهرجان الرياضة للجميع بالوادي الجديد، والمهرجان الرياضي بشمال سيناء، ومهرجان الواحات البحرية، ومهرجان النوبة، ومهرجان اللاجئين الافارقة، وقافلة خير بلدنا لأهالينا بأسوان، واحتفالية أنا أحقق ذاتي، واليوم الرياضي للمرأة المصرية بالتعاون مع مؤسسة انتي الأهم “تحت رعاية قرينة السيد رئيس الجمهورية”، ودوري الأندية الصغيرة، و دوري الوزارات الأول للعاملين بالجهاز الإداري بالدولة، وماراثون دراجات الفتيات.

وسلط الوزير الضوء علي المشروع القومي لاكتشاف الموهوبين في كرة القدم، الذى يهدف إلي انتقاء وتنمية المواهب الرياضية الناشئة في كرة القدم وتسويقها، ودعم المنتخبات القومية بالعناصر المتميزة، مشيراً في هذا الصدد إلي أنه تم إجراء اختبارات لعدد 800 لاعب بمركز شباب الجزيرة بمحافظة القاهرة، و تدشين أول مركز تدريب يضم 200 لاعب بالمركز.

وعرض الوزير أهم البرامج التي تبنتها الوزارة لقطاع الشباب وأهمها برامج: بث روح الولاء و الانتماء بين النشء و الشباب، وتعميق المشاركة السياسية، وتشجيع النشء والشباب علي العمل الجماعي والتطوعي ، وتنمية الوعي الثقافي والعلمي وإطلاق المهارات الإبداعية، وتأهيل الشباب لمتطلبات سوق العمل وتدريبهم علي إطلاق مشروعات ريادة الأعمال ، والتوسع في الأنشطة الترويحية لشغل أوقات الفراغ ، ودعم الخدمات الشبابية والرياضية في المحافظات، كما عرض تجربة التحول الرقمي لبرلمان الطلائع والشباب بنظام الانتخابات الإلكترونية، وشملت برامج الشباب التي تبنتها الوزارة أيضا برنامج “مشواري” لتنمية المهارات وبدء مشروعات المشورة المهنية، ومبادرة “طور وعيّر”، لتوفير فرص عمل لائقة للشباب، حيث تعمل على ربط أصحاب العمل بالشباب.

واستعرض أيضاً المبادرات التي تتم تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، والتي تضمنت أولمبياد الطفل المصري، و مهرجان ابداع مراكز شباب وابداع الجامعات، وبرامج متطوعي الاتحاد الأفريقي، وبرنامج “اهل مصر” لأبناء المحافظات الحدودية، وقادرون باختلاف، ومنحة ناصر للقيادة الدولية، فضلاً عن مبادرة ريحانة، التي تمت تحت رعاية قرينة رئيس الجمهورية،

وتطرق الوزير إلى إعداد وتحديث الاستراتيجية الوطنية للرياضة، وكذا إعداد وتحديث الاستراتيجية الوطنية المصرية للشباب والنشء، كما قدم شرحا لمكونات المنصة الوطنية للشباب “كياني” التي ترصد كافة الانشطة والمبادرات التي تقدم للشباب والنشء من كافة الجهات الحكومية والخاصة والمجتمعية والدولية في مصر.

وأشار وزير الشباب والرياضة إلى أن الوزارة نفذت عددا من القوافل التعليمية على مدار ستة أعوام بالتعاون مع وزارتي التربية والتعليم، والاوقاف، للمساهمة في احياء المنظومة التعليمية والنهوض المستمر بنظام التعليم الأساسي قبل الجامعي لمحاربة ظاهرة الدروس الخصوصية ، ورفع العبء المادي الذي تتكبده الأسر المصرية، ومواجهة الفكر المتطرف والشائعات، مشيراً إلي أن نحو 700 الف طالب وطالبة استفادوا من تلك القوافل.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض