بيت التأمين المصري السعودي تتبرع بمبلغ 6.7 مليون جنيه في أوجه الخير

قال محمد عبدالمولى، العضو المنتدب لشركة بيت التأمين المصري السعودي، أن الشركة قامت بالتبرع بقيمة 6.7 مليون جنيه في أوجه الخير قبل بداية شهر رمضان المعظم.

وأضاف عبدالمولى أن هذا التبرع جاء عقب الحصول على موافقة هيئة الرقابة الشرعية بالشركة وبالتنسيق مع الهيئة العامة للرقابة المالية في هذا الشأن، موضحاً أن ذلك جاء من  منطلق الدور الإجتماعي لشركات التأمين وخاصة المزاولة لنشاط التأمين التكافلي.

وأشار إلى أن الشركة حرصت على توجيه تلك التبرعات في شكل تبرعات عينية للعديد من الجهات الأكثر احتياجاً والتي تقدم خدماتها للكثير من المواطنين غير القادرين مثل معهد تيودور بلهارسيا ومستشفى مجدى يعقوب للقلب.

والجدير بالذكر أن شركة بيت التأمين المصري السعودي قد قامت بالتبرع خلال السنوات الماضية  بأجهزة ومعدات طبية ومساهمات نقدية بقيمة بلغت نحو 26 مليون جنيه للعديد من الجهات والمستشفيات مثل مستشفى أبوالريش الياباني وأبوالريش الجامعي؛ وكذلك المساهمة التكافلية في علاج العاملين بقطاع التأمين والتبرع لحساب ذوي الإعاقة لدعم المعاقين التابع لوزارة التضامن الاجتماعي.

وتابع عبدالمولى “لقد حرصت الشركة بالتنسيق مع الهيئة العامة للرقابة المالية على توجيه التبرعات قبل بداية شهر رمضان الكريم حرصاً منها على إدخال السرور على المرضى الذين يعانون داخل المستشفيات كونهم في أمس الحاجة لتلك الأجهزة التي تساعدهم في تخفيف آلامهم”.

وكانت قد وافقت اللجنة المشكلة بالهيئة العامة للرقابة المالية لوضع آلية للتصرف في أرصدة الفوائض غير الموزعة بشركات التأمين التكافلي، خلال إجتماعها بنهاية مارس الماضي على صرف 25 مليون جنيه من فوائض شركات التأمين التكافلي على أوجه الخير.

وقد سبق للجنة خلال الفترة الماضية صرف 75 مليون جينة تبرعات بعد الاتفاق على الالتزام بعدد من المعايير عند التبرع-جاء في مقدمتها-أن يقتصر التبرع على الكيانات القانونية المسجلة والخاضعة لرقابة الدولة وكذا الحالات الإنسانية والمرضية للعاملين بالشركات وأسرهم، وأن تراعى اللجنة عند إعمال شئونها فى تحديد الجهات التي يؤول لها التبرع ترتيبها بناءاً على مبدأ الأكثر احتياجاً أثناء استعراض الطلبات والمقترحات المعروضة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض