مستثمرون في أنابيب أرامكو يصدرون سندات بديلة لقرض بقيمة 10.5 مليار دولار

كشفت مصادر اليوم الخميس، أن مستثمرين في خطوط أنابيب أرامكو السعودية سيصدرون سندات لإعادة تمويل قرض بقيمة 10.5 مليار دولار عبر صفقتين أو 3، الأولى على الأرجح في الربع الأول من 2021.

وبحسب المصادر، فإن التحالف الذي تقوده شركة إي آي جي جلوبال إنيرجي بارتنرز، سيصدر سندات لاستبدال حزمة تمويل أساسية بقيمة 10.5 مليار دولار رتبتها أرامكو السعودية، للمستثمرين المحتملين للحصول على حصة 49 %، وفقاً لرويترز.

كانت شركة أرامكو السعودية أبرمت صفقة مع ائتلاف بقيادة إي آي جي جلوبال إنرجي بارتنرز (إي آي جي)، أحد أبرز المستثمرين العالميين في البنى التحتية في قطاع الطاقة، وذلك لتحقيق القيمة المثلى لأصولها من خلال اتفاقية استئجار وإعادة تأجير متعلقة بشبكة خطوط أنابيب أرامكو السعودية للزيت الخام المركّز.

وعند إتمام الصفقة، ستحصل أرامكو السعودية على متحصلات تُقدّر بنحو 12.4 مليار دولار، بما يكفل تعزيز مركزها المالي من خلال واحدة من أكبر صفقات البنى التحتية في قطاع الطاقة العالمي.

وستحتفظ أرامكو السعودية بحصة أغلبية نسبتها 51% في الشركة الجديدة، فيما يحتفظ الائتلاف الذي تقوده (إي آي جي) بحصة 49%.

وفي الوقت نفسه، ستظل أرامكو محتفظةً بملكية شبكة خطوط الأنابيب بشكل كامل وستظل لها السيطرة التشغيلية التامة عليها، كما لن تفرض هذه الصفقة أي قيود على الشركة من حيث كمية الإنتاج الفعلي للزيت الخام والتي تخضع لقرارات الإنتاج التي تتخذها الدولة.

ويذكر أن أرامكو السعودية ‏ واسمها رسميًا أرامكو العربية السعودية ‏ واختصارًا أرامكو ‏، هي شركة سعودية وطنية تعمل في مجالات النفط والغاز الطبيعي والبتروكيماويات والأعمال المتعلقة بها من تنقيب وإنتاج وتكرير وتوزيع وشحن وتسويق، وهي شركة عالمية متكاملة تم تأميمها عام 1988م، يقع مقرها الرئيسي في الظهران.

و تعتبر شركة أرامكو السعودية هي المسئولة عن وضع أسعار البنزين والنفط وجميع المنتجات البترولية بشكل شهري وفق الوضع الاقتصادي والتجاري العالمي حيث أن لشركة أرامكو دور كبير في تقديم أنواع الوقود والمنتجات البترولية وأيضًا للبتروكيماويات والغاز الطبيعي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض