بنك مصر يدرس ضخ 4 مليارات جنيه تمويلات إسلامية للبتروكيماويات والعقارات

يدرس بنك مصر الاشتراك في تسهيلات مشتركة إسلامية في قطاعات البتروكيماويات والاستثمار العقاري والمقاولات بإجمالي 18 مليار جنيه، فى إطار الدور القوى الذى يلعبه البنك الحكومى بمجال تدبير وإدارة التمويلات للمشروعات الاستثمارية المختلفة بغرض دفع عجلة الاقتصاد وتعزيز النمو وخلق المزيد من فرص العمل

قال عاكف المغربي ، نائب رئيس بنك مصر، فى تصريحات خاصة ل ” أموال الغد” أن حصة بنك مصر المتوقعة فى التمويلات تبلغ 4 مليار جنيه.

إشار إلى ان حجم التسهيلات الإئتمانية بالصيرفة الإسلامية بلغت 3.7 مليار جنيه والارصدة المستخدمة سجلت 3.5 مليار جنيه في قطاعات البترول والغاز والبتروكيماويات والأغذية والمشروبات والتشييد والبناء والصرف الصحي والاستثمار العقاري.

أضاف أن حجم القروض التي ضخها البنك في تمويل العديد من الشركات الكبرى نحو 150.8 مليار جنيه منها قروض مشتركة مبلغ 84.3 مليار جنيه.

أشار إلى أن يوجد عمليات مستهدفة وتحت الدراسة ما يقرب من ( 25 ) عملية تمويلية بإجمالي حجم تمويل يصـــــل إلى ( 135.9 مليار جنيه )،وتبلغ قيمة ضمان التغطيـــــة المتوقعة لبنك مصر في تلك العمليات ( 47.2 مليار جنيه تقريبا ) في عدة قطاعات مثل ( الاستثمار العقاري ، السياحة ، النقل البرى والمواصلات ،البترول والغاز ، الزراعي والحاصلات الزراعية، الأسمدة ، البتروكيماويات ، التعليم ، المقاولات ) .

وأظهرت المؤشرات المالية لأداء أعمال بنك مصر تحقيق معدلات نمو لجميع قطاعات الأعمال، وذلك رغم جائحة كورونا والتحديات الراهنة وانعكاساتها على الجهاز المصرفي ككل، وقد نجحت إدارة البنك في تحقيق العديد من معدلات النمو الملحوظة.

وتخطى إجمالي المركز المالي حاجز التريليون جنيه، ووصل إلى 1.2 تريليون جنيه، مقابل 967 مليار جنيه في العام السابق، بمعدل نمو 27%.

وقفز البنك بإجمالي أرباحه قبل الضرائب إلى 24 مليار جنيه، بمعدل نمو 40%، مع سداد 13 مليار جنيه للضرائب، ليصل صافي الربح إلى 11 مليار جنيه، بمعدل نمو 29%.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض