«باديا بالم هيلز» مدينة ذكية مستدامة في منطقة غرب القاهرة

يتطلب تحقيق أهداف التنمية المستدامة تضافر جهود القطاع الخاص مع الحكومة، فيما يخص مجال المدن الذكية فان مشروع “باديا” ببالم هيلز في السادس من أكتوبرقد حقق المعادلة الصعبة.

ويهدف مشروع “باديا” في الاساس إلى تحقيق أعلى معايير الجودة لتحسين نوعية الخدمات التي تقدمها لسكانها، باعتبارهم اكبر مشروع ل”بالم هيلز”، وتعمل على تسخير التكنولوجيا لمنحهم تجربة حياة مريحة، حيث يمكن لكل فرد فيها تنفيذ أعماله ومزاولة أنشطته من موقعه، اعتمادا على التكنولوجيا، والتي بدورها تساعد على تحسين كفاءة استخدام الموارد وتقديم خدمات جيدة وسريعة، وتوفير بيئة آمنة أقل تلوثا.

وتقوم استراتيجية “باديا” على مبدأ ثابت وهو أن العميل هوأهم طرف في المنظومة، سواء كانت الوحدة  سكنية أو تجارية، لذلك جاء تبنيها لذلك المفهوم الجديد في تقديم السكن المتطور، وتعتمد “باديا” على تكنولوجيا إنترنت الأشياء لربط الأجهزة وتبادل البيانات، وتدشين أنظمة تحكم مركزية تساهم في توفير استهلاك الطاقة والمياه، وتحسن منظومة إدارة المرور، ويمتد ليشمل التعليم، الأمن العام، الصحة.

ودعما منها لمنظومة التحول الرقمي التي تتبناها الدولة خلال الفترة الأخيرة، توفر “باديا” كافة  أنظمة الدفع الإلكتروني، واستخراج التراخيص، ووسائل مواصلات النقل الذكي، كما يتم التحكم في أنظمة اصطفاف السيارات إلكترونيا، ولأنها مدينة صديقة للبيئة فلديها نظام خاص لإعادة تدوير النفايات.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض