«بنك مصر» يمنح تمويل اسلامي بقيمة 1.1 مليار جنيه لشركة «إنرشيا للتنمية»

وقع بنك مصر بروتوكول تعاون مع شركة إنرشيا للتنمية العقارية لمنح الشركة تمويل اسلامي متوسط الاجل بصيغة المضاربة بمبلغ 1.1 مليار جنيه والذي سيتم ضخه بمشروع چيفيرا بالساحل الشمالي ضمن اعمال المرحلة الرابعة بالمشروع بتسهيل يمتد لمدة 8 سنوات ونصف.

ويقام مشروع چيفيرا، الذي يعد مدينة ساحلية متكاملة، على مساحة 5.5 مليون متر مربع، بالساحل الشمالي بإجمالي استثمارات يصل إلى نحو 66 مليار جنيه لإنشاء ما يقارب من 12,000 الى 14,000 وحدة ويشمل خدمات متنوعة منها طبيه وتعليمية وترفيهية حتي تكون مؤهلة للعمل طوال العام ، وبدأت الشركة الإنشاءات في المشروع خلال عام 2017.

قال عاكف المغربي  نائب رئيس مجلس إدارة بنك مصر “يحرص بنك مصر على توفير التمويلات اللازمة للمشروعات الاقتصادية المختلفة بما يعمل على الرواج الاقتصادي وخلق فرص عمل ورفع معدلات النمو، ويأتي قيام البنك بمنح هذا التمويل حرصا على مساندة القطاعات المختلفة وتماشيا مع توجهات الدولة لدعم كافة القطاعات الاقتصادية لتعزيز رواجها، كما انه يعكس قدرة البنك في ترتيب وإدارة مثل هذا النوع من التمويلات الائتمانية.”

وقال المهندس أحمد العدوي الرئيس التنفيذي لشركة إنرشيا للتنمية العقارية أن توقيع البروتوكول يأتي في إطار دعم وتطوير الخطط المالية للشركة من خلال الاستفادة من الإمكانيات الضخمة للجهاز المصرفي المصرى والتي تساهم في دفع عجلة الإنتاج بالقطاع العقاري الخاص في ظل الحركة المستمرة للسوق العقاري ونموه بشكل متسارع بما ينعكس إيجابا على معدلات النمو الخاصة بالاقتصاد المصري.

وأضاف المهندس حسين رفاعي الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة انرشيا للهندسة والتجارة ، ان القرض هو ترجمة حقيقية لواقع العلاقات الطيبة بين الجهاز المصرفي بشكل عام وشركات التطوير العقارى بما يطرح مزيد من الثقة فى القطاع الذى يشهد نموا مستمرا بفضل خطط الدولة المصرية للتنمية العقارية، وايضا كنتيجة مباشرة لنجاح برامج الإصلاح الاقتصادي الذى قامت به الحكومة المصرية، موضحا أن القرض يعزز من فرص الشركة لانجاز مشروعاتها بشكل سريع.

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض