وزيرة التجارة: الحكومة حريصة على الارتقاء بقطاع الصناعات الهندسية.. وإنشاء معمل لإصدار شهادات المطابقة يزيد معدلات التصدير

قالت نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة، إن السياسية والحكومة يوليان أهمية كبيرة لقطاع الصناعات الهندسية  باعتباره محور أساسي وقاطرة لعدد كبير من القطاعات الصناعية، موضحة أن القطاع يعد أحد أهم القطاعات  الانتاجية الرئيسية بالاقتصاد القومي.

جاء ذلك خلال اللقاء الموسع الذى عقدته مع أعضاء المجلس التصديري للصناعات الهندسية برئاسة المهندس شريف الصياد والذى تناول مستقبل هذا القطاع الحيوي فى ظل المتغيرات التي يشهدها الاقتصادين المحلى والعالمى وكذا استعراض جهود الشركات الهندسية فى إنشاء معامل معتمدة لإصدار شهادات المطابقة  للصناعات الهندسية.

وذكرت إن إنشاء أول معمل مصري معتمد دولياً لإصدار شهادات المطابقة للصناعات الهندسية من خلال القطاع الخاص المصري طبقاً للمواصفة القياسية الدولية  ISO 17025يمثل خطوة هامة نحو زيادة تنافسية المنتج المصري  بالسوقين الداخلي والخارجي وفتح أسواق جديدة أمام منتجات الصناعات الهندسية إلى جانب  زيادة الصادرات المصرية للأسواق العالمية .

ونوهت جامع إن المعمل المعتمد يشمل مجالات اختبارات أداء أجهزة التكييف وسخانات المياه الكهربية و اختبارات قياس درجة الحماية والاختبارات البيئية للأجهزة المنزلية واختبارات أداء أجهزة التكييف غير المركزية إلى جانب اختبارات أمان  واختبارات أداء بعض الأجهزة المنزلية بالإضافة إلى اختبارات الصلادة واختبارات التوافق الكهرومغناطيسي فضلاً عن اختبارات كفاءة الطاقة للثلاجات.

وعلى جانب آخر لفتت الى أن لجنة تحفيز الصناعة وحل مشكلاتها قاربت من الانتهاء من رصد وتحديد  كافة التحديات التي تواجه القطاع الصناعي وذلك تمهيداً لإصدار قرارات حكومية داعمة للصناعة للتغلب على هذه التحديات .

وأشارت جامع إلى الدور الهام لمركز تحديث الصناعة فى تطوير الصناعة الوطنية وزيادة الصادرات للأسواق الخارجية، لافتة إلى أن المركز يعد أحد الركائز الأساسية  لتنفيذ استراتيجية الوزارة للنهوض بالقطاع الصناعي.

وأوضح المهندس شريف الصياد رئيس المجلس التصديري للصناعات الهندسية أن وجود معمل مصري معتمد لإصدار شهادات المطابقة من شأنه تقليل التكلفة وتقليل زمن الحصول على شهادات المطابقة من حوالي 6-9 أشهر حالياً إلى شهر واحد فقط.

وذكر أن وجود معامل مصرية معتمدة دوليا تسهم في تمكين المشروعات الصغيرة والمتوسطة من الحصول على شهادات المطابقة لمنتجاتها والتصدير للأسواق الخارجية وهو الأمر الذى ينعكس إيجاباً على زيادة معدلات تصدير القطاع .

ولفت إلى الدور الهام للمجلس الوطني للاعتماد فى اعتماد أول معمل مصري للصناعات الهندسية ،لافتاً إلى أن المرحلة المقبلة ستشهد إنشاء المزيد من المعامل المعتمدة التي تغطي 70-80% من المنتجات الهندسية.

ونوه المهندس  هاني الدسوقي المدير التنفيذي للمجلس الوطني للاعتماد إلى أهمية تكرار تجربة إنشاء معمل معتمد للصناعات الهندسية على كافة الصناعات المصرية ،مشيراً إلى أن المجلس يغطى حالياً 11 مجال من مجالات الاعتماد.

وبدوره أشار المهندس عمرو أبو فريخة عضو المجلس التصديري للصناعات الهندسية إلى أهمية الاستفادة من المشروعات القومية الكبرى التي تنفذها الدولة في توطين صناعات هندسية قادرة على المنافسة  محليا ودوليا والتصدير للأسواق الخارجية، مشيراً إلى أن مبادرة حياة كريمة تمثل فرصة متميزة للصناعات الهندسية لتوفير مستلزمات واحتياجات المبادرة من هذه الصناعات.

وقد شارك فى اللقاء د. جيهان صالح المستشار الاقتصادي لرئيس مجلس الوزراء والمهندس حسام عبد العزيز مستشار رئيس الوزراء لشئون الصناعة ومحمد المهندس رئيس غرفة الصناعات الهندسية باتحاد الصناعات والمهندس هاني الدسوقي المدير التنفيذي للمجلس الوطني للاعتماد والمهندس أشرف عفيفي رئيس هيئة المواصفات والجودة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض