وزارة السياحة: معدل إشغال الفنادق المصرية تراوح بين 40 و 45٪ في الربع الأول

قال مسؤول بوزارة السياحة، اليوم الأحد، أن معدل إشغال الفنادق المصرية ، التي تعمل بنصف طاقتها بسبب لوائح فيروس كورونا ، تراوح بين 40٪ و 45٪ في الربع الأول، وفقا لوكالة رويترز.

وبحسب حسابات رويترز ، فإن هذا يصل إلى معدل إشغال يقارب 25٪ إذا كانت الفنادق المصرية تعمل بكامل طاقته.

ويذكر أن قطاع السياحة يمثل ما يصل إلى 15٪ من الناتج القومي المصري، وهي مصدر رئيسي للعملة الأجنبية، وكانت إيرادات الصناعة قد تراجعت بنسبة 70٪ في عام 2020 بسبب جائحة فيروس كورونا ، حيث انخفض عدد الزوار إلى 3.5 مليون من 13.1 مليون في 2019.

و، في وقت سابق من شهر إبريل الجارى،  صرحت نائبة وزير السياحة غادة شلبي ، بأن مصر استقبلت 500 ألف سائح في الأشهر الثلاثة الأولى من عام 2021 وحققت إيرادات سياحية تراوحت بين 600 مليون و 800 مليون دولار.

وأكد الدكتور خالد العناني وزير السياحة والآثار، فى شهر فبرايرالماضى، أن وزارة الصحة وفرت أطقم طبية بالمطارات، و قامت بتخصيص مكان مناسب وحتى تعمل الأطقم الطبية في أماكن مناسبة، موضحا أن هناك 10 آلاف سائح يدخل مصر يوميا والأعداد فى تزايد مستمر.

وأشار العنانى، إلى أنه على الرغم من أن العالم يواجه انخفاض في السياحة، إلا أن مصر من ضمن الواجهات السياحية الإقليمية التي لم تغلق السياحة بعد فتحها حتى الآن، وتم تشديد الإجراءات الاحترازية بالتنسيق مع وزارة الصحة.

وكانت مصر، قد أغلقت الفنادق المصرية في مارس 2020 كجزء من تدابير لاحتواء انتشار فيروس كورونا المستجد، لكنها أعادت فتحها بعد بضعة أشهر بقدرة منخفضة، ويبلغ الحد الأقصى لسعة الفنادق حاليًا 50٪ بما يتماشى مع اللوائح الصحية.

وقال المسؤول السياحي لرويترز ، شريطة عدم الكشف عن هويته ، إن معدل إشغال الفنادق بلغ 25٪ في يناير ، ثم ارتفع إلى 30٪ في فبراير ، قبل أن يقفز إلى 45٪ في مارس.

وأضاف المسؤول بوزارة السياحة أن محافظة البحر الأحمر المصرية شهدت أعلى نسبة إشغال فندقي في الربع الأول ، تليها شرم الشيخ في محافظة جنوب سيناء.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض