«أبو ظبي الأول» يستهدف الوصول بحصته السوقية لـ5% بعد اتمام صفقة «بنك عودة-مصر»

قال محمد فايد، الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الأول – مصر، إنه من المقرر الوصول بالحصة السوقية للبنك لنسبة تتراوح بين 4 و5% بالسوق المصرية عقب اتمام صفقة بنك عودة، مشيرا إلى أن الحصة السوقية الحالية للبنك تبلغ نحو 1.5% حاليا.

وأضاف في تصريحات خاصة، أن بنك عودة يمتلك قاعدة عملاء لأكثر من 150 ألف عميل ولديه 52 فرع في مصر مما يعكس حجم البنك والقيمة المضافة الناتجة عن صفقة البيع، مؤكدا أن بنك أبو ظبي الأول-مصر حريص على نجاح هذه الصفقة في إطار خطته التوسعية بالسوق المصري.

وأشار إلى أنه جاري اصدار الموافقة من البنكين المركزي المصري واللبناني فلا تزال الصفقة في مرحلة انتظار الموافقة الرسمية من الرقيب، ثم تتم عملية الاستحواذ، متوقعا إتمام هذه الصفقة خلال العام الجاري لتبدأ خطوة توحيط النظام الداخلي للبنكين وهو ما يستغرق وقتا للوصول لنظام موحد في كلا البنكين.

ولفت إلى أنه مع اتمام هذه الصفقة فإن بنك أبو ظبي الإمارات سيكون لديه ذراعين في مصر هما “أبو ظبي الأول” و”عودة”

وكان بنكا أبو ظبي الأوّل الإمارتي وعوده اللبناني أعلنا في بيان مشترك خلال يناير الماضي، توقيع الاتّفاقية النهائيّة لعمليّة استحواذ أبو ظبي الأول على 100% من رأسمال الوحدة المصرفية لبنك عوده في مصر.

وفي سياق متصل، قال إن التعاقد مع شركتي “سكاي أبو ظبي” و”إمكان مصر” لتوفير تمويل عقاري لعملاء الشركتين يأتي في اطار دعم الشركات العقارية الجادة التي لديها مشروعات قوية وخطة مالية واضحة لتنفيذ مشروعاتها، بالإضافة إلى تشجيع الشركات الأجنبية العاملة في مصر وجذب لاعبين جدد للسوق العقاري المصري وتوفير عملة صعبة للبلاد.

وأوضح أن بنك أبو ظبي الأول قام بضخ حوالي 300 مليون جنيه تمويلات عقارية، ولا تزال للشركة خطة لتوفير مزيد من التمويل العقاري، مشيرا إلى أن الشركة تتعاون مع عدة شركات بالسوق العقاري المصري أبرزها إعمار مصر وماونتن فيو وسكاي أبو ظبي وإمكان مصر.

وتابع: نقوم بتوفير تمويل عقاري للوحدات السكنية كاملة التشطيب أو توفير تمويل لتشطيب الوحدات غير مكتملة التشطيب.

 

 

 

 

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض