«سكاي ابو ظبي» توقع بروتوكول مع «بنك أبو ظبي» لتمويل وحداتها السكنية بطرق سداد مختلفة

وقعت شركة سكاي أبوظبي للتطوير العقاري-الذراع العقاري لمجموعة دايموند الإماراتية- بروتوكول تعاون مع بنك أبوظبي الأول بهدف توفير تسهيلات لتمويل الوحدات السكنية بطرق سداد مختلفة، والاستفادة من المشروعات العقارية التي ستقوم بتنفيذها الشركة في السوق العقارية المصرية.

وقع البروتوكول كلاّ من المهندس عبد الرحمن عجمي، الرئيس التنفيذي لمجموعة دايموند وشركة سكاي أبوظبي للتطوير العقاري، ومحمد فايد، الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الأول – مصر، بحضور صالح بن نصرة – مالك مجموعة دايموند، و مصطفي صلاح، الرئيس التنفيذي للقطاع التجاري لشركة سكاي أبوظبي للتطوير العقاري.

بموجب البروتوكول المبرم مع بنك أبوظبي الأول؛ سيتمكن العملاء من الحصول على تمويل بنسبة تصل إلى 85% من ثمن الوحدات الأولية الجاهزة للانتقال على مختلف أنواعها بأبسط الإجراءات الممكنة، وبسعر فائدة تنافسي، وبحد أقصى 15 مليون جنيه يتم سدادها خلال مدة تصل إلى 15 عاماً.

كما يتيح هذا التعاون للعملاء الراغبين بعمل تشطيبات الاستفادة من تمويل بنسبة تصل إلى 40% من ثمن الوحدات التي تم تسليمها، بالإضافة إلى تمديد فترات الإقراض للمالكين الحاليين المهتمين بتمديد ائتمانهم لفترات تزيد عما تمنحه الشركة.

وقد أكد المهندس عبدالرحمن عجمي، الرئيس التنفيذي لمجموعة دايموند وشركة سكاي أبوظبي للتطوير العقاري، عن أهمية التعاون الذي يجمع شركة سكاي أبوظبي وبنك أبوظبي الأول، قائلاً: “يتميز القطاع العقاري في مصر بارتفاع نسبة الطلب والرغبة الشرائية، وفي الوقت نفسه هناك وحدات تحتاج إلى طرق تمويل مختلفة لتتناسب مع هذا الطلب، لذا فإن هذا التعاون يعتبر بمثابة حلقة وصل بين القدرة الشرائية وسعر الوحدة السكنية”، مضيفاً أن شركة سكاي أبوظبي ستعمل على الاستفادة من كافة المبادرات التي يتم طرحها بشأن التمويل العقاري، وذلك تماشياً مع خطة الدولة للتنمية العمرانية ضمن رؤية مصر 2030، والتي تهدف إلى زيادة الرقعة العمرانية وتوفير وحدات سكنية تلائم كافة احتياجات المصريين.

من جانبه أكد مصطفى صلاح، الرئيس التنفيذي للقطاع التجاري لشركة سكاي أبوظبي للتطوير العقاري، أن التعاقد مع بنك أبوظبي الأول يساهم في توفير أنظمة سداد تتناسب مع مختلف الشرائح، وذلك بهدف التسهيل على عملاء الشركة الحاليين و المستقبليين الحصول على الوحدات التي يبحثون عنها بأفضل الأنظمة، مشيراً إلى اختيار توقيع البروتوكول مع بنك أبوظبي الأول، نظراً لتميزه في تقديم برامج تمويلية متميزة تخدم مختلف فئات المجتمع.

من جهته، قال محمد فايد، الرئيس التنفيذي لبنك أبوظبي الأول – مصر: “نحن سعداء بالتعاون مع شركة سكاي أبوظبي للتطوير العقاري باعتبارها مطور عقاري يتمتع بخبرة واسعة في السوق الإقليمي، وهو ما يتماشى مع رؤية بنك أبوظبي الأول الاستراتيجية لتفعيل دوره في مجال التمويل العقاري وفقاً لخطة البنك المركزي، ونحن نسعى إلى تقديم خطط سداد وتسهيلات لعملاء سكاي أبوظبي لتمكينهم من الحصول على منتج عقاري مميز بأسهل الطرق”.

وأضاف: “يعد هذا التعاون استكمالاً لدور البنك الرائد في مجال التمويل العقاري خاصة وأنه من أهم القطاعات المؤثرة في الاقتصاد المصري، ونحن نؤمن بضرورة تضافر الجهود للمساهمة في انتعاش السوق العقاري المصري بما يتماشى مع توجه الدولة للنهوض بكافة القطاعات الاقتصادية”.

يشار إلى أن شركة سكاي أبوظبي للتطوير العقاري هي شركة تابعة لمجموعة “دايموند” الإماراتية ولديها مجموعة متنوعة من المشروعات والأنشطة بحجم استثمارات يبلغ مليار دولار، ومحفظة مشروعات تصل إلى أكثر من 17 مشروعاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، وانطلقت شركة سكاي أبوظبي بالسوق المصرية لنقل خبراتها العقارية إلى مصر، وتعتزم ضخ استثمارات بقيمة 15 مليار جنيه خلال عامين، وبدأ تنفيذ أولى مشروعاتها في مصر بالعاصمة الإدارية الجديدة باستثمارات تبلغ 4 مليارات جنيه.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض