وزيرة التضامن: جاري استكمال قاعدة البيانات الأسر الأكثر احتياجا..و 9 ملايين أسرة متواجدة حاليا

قالت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، إنه جاري حاليا استكمال قاعدة البيانات التي بدأت الوزارة في انشائها بنهاية العام الماضي، لتضم كافة المعلومات الخاصة بالفقراء ومستحقي الدعم في مصر، وكذلك ما يتعلق بالجمعيات والتدخلات التنموية.

وأوضحت أن الهدف من ذلك وجود قاعدة بيانات موحدة عن الاسر الاكثر احتياجا تساهم في وصول الخدمات لمستحقيها بشكل صحيح خاصة وأن هدف الوزارة هو التمكين الاقتصادي لهذه الاسر وخروجهم من دائرة العوز، مشيرة إلى أن قاعدة البيانات تضم حاليا 9 مليون اسرة بها حوالي 14 مليون مواطن.

جاء ذلك خلال مشاركتها في احتفالية بنك الطعام المصري بإتمام التوزيعات الأولى لشهر رمضان الكريم في كافة أنحاء جمهورية مصر العربية بعد إطلاق شاحنات المواد الغذائية الخاصة بحملة “إفطار صائم”، وذلك بحضور محسن سرحان الرئيس التنفيذي لبنك الطعام المصري.

وأشارت القباج إلى  اعتزازها بالمجتمع الأهلي باعتباره شريكا اساسيا لوزارة التضامن الاجتماعي، مشيرة إلى أن اللائحة الجديدة لقانون تنظيم ممارسة العمل الأهلي تنظم دور الجمعيات والمؤسسات الأهلية بشكل أكثر تيسيرا لإخراج أفضل ما لديهم.

وأضافت أن منهج وزارة التضامن الاجتماعي يعتمد على العمل قبل الأزمة وأثناء وما بعد الأزمة ، مؤكدة أن الفترة المقبلة ستشهد تعاونا وثيقا مع منظمات المجتمع الأهلي.

ولفتت القباج إلى أنه خلال الـ 15 عاما الماضية كانت بنوك الطعام والكساء والشفاء معنية بالاستثمار في الخير والاستثمار المجتمعي، مشيدة بقدرة بنك الطعام على تأسيس شراكة بناءة مع القطاع الخاص.

وأوضحت أن المسئولية المجتمعية تتطلب تحريك المجتمع بشكل إيجابي ، مضيفة أن الدولة بما في ذلك المجتمع الأهلي والقطاع الخاص تستهدف تحقيق العدالة الاجتماعية واتخذت في هذا الإطار خطوات سريعة وواضحة.

وذكرت القباج إن برنامج “الألف يوم الأولى في حياة الأطفال” التابع للوزارة يستهدف الوصول إلى بنية عقلية ووجدانية سليمة يليها التغذية المدرسية والتي يلعب بنك الطعام دورا كبيرا في تغطيتها.

وأكدت أن بناء الانسان هدف قومي للدولة المصرية وسلامة العقل والجسد أهم مقومات هذا الهدف، وهو مرتبط أيضا بملف الحماية الاجتماعية والرؤية المتكاملة للإنسان المصري من حصوله على سكن وتعليم وثقافة وحياة معيشية آمنة، مشيرة إلى أن وزارة التضامن الاجتماعي لديها رؤية شاملة تتضمن تدخلات مكثفة ومتكاملة تأتي في إطار رؤية مصر 2030.

ووجهت نيفين القباج التحية للمتطوعين والجمعيات الاهلية المحلية في المحافظات الذين يساهمون بشكل كبير في وصول هذه القوافل لمستحقيها.

وقامت الوزارة بجولة في مصنع التعبئة الخاصة ببنك الطعام، حيث تعرفت على طرق التعبئة والتغليف بمرحلتيها سواء في تعبئة المنتج او تعبئة الكراتين الخاصة بالوجبات.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض