وزيرة الصحة تؤكد على توافر مخزون كافِ من الأكسجين الطبي بمستشفيات الجمهورية

أكدت د. هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، على توافر مخزون كافِ من الأكسجين الطبي بالمستشفيات التي تستقبل حالات المُصابين بفيروس كورونا بمحافظات الجمهورية.

جاء ذلك خلال اجتماعها مع قيادات الوزارة ومديري الشئون الصحية بمحافظات الجمهورية، لمتابعة سير العمل بخطة الوزارة للتصدي لفيروس كورونا، والوقوف على توافر كافة الخدمات الطبية للمصابين، وذلك عبر تقنية الـ “كول كونفرانس”.

وأوضح  د. خالد مجاهد، مساعد وزيرة الصحة والسكان للإعلام والتوعية والمتحدث الرسمي للوزارة، أن الوزيرة راجعت خلال الاجتماع مخزون الأكسجين الطبي كما راجعت عدد المرضى المتواجدين على أجهزة التنفس الصناعي و “ماسك الأكسجين”، وبيانات متوسط الاستهلاك للأكسجين الطبي والسعة اللترية لـ “تانكات” الأكسجين بالمستشفيات،  مؤكدة على توافر مخزون كافي من الادوية والمستلزمات الطبية.

ووجهت زايد  بالاستمرار في رفع درجة الاستعداد القصوى لمواجهة فيروس كورونا، مُشيرة إلى استعداد وجاهزية كافة المستشفيات بـ محافظات الصعيد لاستقبال وتقديم الخدمات الطبية للحالات المُصابة بفيروس كورونا، وذلك في إطار خطة التوسع في المُستشفيات المُخصصة لاستقبال الحالات المُصابة، لتقديم الرعاية الصحية اللازمة لهم.

كما  وجهت خلال الاجتماع بسرعة الانتهاء من تطوير  ورفع كفاءة كافة مستشفيات الحميات والصدر على مستوى الجمهورية بما يضمن تقديم أفضل الخدمات الطبية للمواطنين ، كما راجعت نسب إشغال هذه المستشفيات التي تُعد حائط الصد الأول منذ بداية الجائحة.

ونوه مجاهد  أن الوزيرة وجهت بمراجعة بروتوكولات علاج فيروس كورونا المستجد وتحديثها وفقًا للأبحاث والإرشادات العلمية، فضلاً عن تكثيف البرامج التدريبية للأطقم الطبية بالمستشفيات على بروتوكولات العلاج والتشخيص لمرضى فيروس كورونا المستجد.

وأضاف أن الوزيرة وجهت باستمرار انعقاد غرفة العمليات المركزية بديوان الوزارة، لمتابعة آخر المُستجدات الخاصة بحالات المُصابين بفيروس كورونا ومن ضمنهم حالات العزل المنزلي وتوافر الرعاية الصحية اللازمة لهم بـ محافظات الجمهورية، مُشددةً على عدم التراخي في تطبيق الإجراءات الاحترازية للحفاظ على صحة المواطنين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض