الرئيس السيسي يوجه باستكمال مشروع تنمية الأسرة المصرية وفق معطيات الواقع الثقافي والاجتماعي

وجه الرئيس عبد الفتاح السيسي باستكمال كافة جوانب مشروع تنمية الاسرة المصرية والاستفادة من الجهد الحالي المبذول من مختلف أجهزة الدولة في إطار “المشروع القومي لتطوير قرى الريف المصري” في تدقيق البيانات الخاصة بالأسر المصرية في مختلف المحافظات والمراكز، وذلك كعامل مساعد وداعم لمشروع تنمية الأسرة المصرية.

جاء ذلك خلال اجتماعه مع د. مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، ود. هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، ود. هالة زايد وزيرة الصحة والسكان، و نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، ود. محمد عوض تاج الدين مستشار رئيس الجمهورية لشئون الصحة والوقاية، ود. مايا مرسي رئيس المجلس القومي للمرأة، ود. أميرة تواضروس رئيس المركز الديموغرافي بوزارة التخطيط”.

وقال السفير بسام راضي  المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع شهد استعراض “المشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية”.

كما وجه الرئيس بالتعامل مع القضايا المجتمعية المتعلقة بتنمية الأسرة المصرية وفق معطيات الواقع الثقافي والاجتماعي الفعلي في مصر، وذلك لتوفير عناصر النجاح لجهود الدولة في هذا الإطار، كما وجه

وقد شهد الاجتماع استعراض الإطار الاستراتيجي “للمشروع القومي لتنمية الأسرة المصرية” بمحاوره المختلفة وباشتراك كافة الأجهزة المختصة، والذي يهدف للارتقاء بجودة حياة المواطن المصري والأسرة المصرية، ويتم تنفيذه في نطاق جغرافي يشمل كافة أنحاء الجمهورية، وسيشمل مختلف الأبعاد الأسرية اجتماعياً وسكانياً وصحياً وثقافياً، بما فيها التمكين الاقتصادي للسيدات،.

ويهدف المشروع  للاهتمام بصحة المرأة من خلال رفع كفاءة مراكز صحة وتنمية الأسرة لتقدم التطعيمات وخدمات الرعاية الأولية، فضلاً عن متابعة الفحوصات الطبية قبل الزواج وبعده، وكذا الاهتمام بالتوعية المجتمعية ومتابعة حضور الزوجين للدورات التدريبية المؤهلة للزواج، وذلك لتحقيق العديد من الأهداف أهمها تحسين الخصائص السكانية والكشف عن الأمراض الوراثية ومنع زواج القاصرات والقضاء نهائياً على ظاهرة ختان الإناث.

كما تم عرض جهود الاستفادة من التجارب الدولية الناجحة في ضبط معدلات النمو السكاني والتنمية الأسرية، خاصةً بالدول متشابهة الأوضاع اقتصادياً واجتماعياً مع مصر، بالإضافة إلى مقترحات برامج الحوافز الإيجابية لتشجيع الأسر على الالتزام بمحددات المشروع بما يتماشى مع أهداف الخطة الوطنية لتنمية الأسرة.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض