وزيرة الصناعة تجتمع مع رؤساء المجالس التصديرية لمناقشة برنامج دعم الصادرات الجديد.. غدا

قال المهندس هاني برزي رئيس المجلس التصديري للصناعات الغذائية، إن وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع سوف تعقد الاجتماع الثاني بشان البرنامج الجديد لدعم الصادرات ” المساندة التصديرية” مع رؤساء المجالس التصديرية، غدا، تمهيدا للانتهاء منه ورفعه لمجلس إدارة صندوق تنمية الصادرات، ثم لرئاسة مجلس الوزراء.

جاء ذلك خلال جلسة ” خارطة الطريق لتصنيع غذائي منافس عالميا” بالمؤتمر السنوي الأول لغرفة الصناعات الغذائية، الذي تم تنظيمه بعنوان ” الصناعات الغذائية.. ثمار الإصلاح والفرص المستقبلية”.

وأوضح أنه لابد أن يراعي البرنامج الجديد لدعم الصادرات، طبيعة ومواصفات واحتياجات كل قطاع على حدى، مؤكدا أنه لا يمكن تطبيق برنامج واحد على جميع القطاعات، مع ضرورة عقد اجتماع دوري كل 3 أشهر لصندوق تنمية الصادرات، من اجل مراجعة تنفيذ البرنامج وتماشيه مع المتغيرات.

وأشار برزي إلى أن الوصول بالصادرات المصرية غير البترولية إلى 100 مليار دولار وفقا لتوجيهات القيادة السياسية هو أمر صعب ولكنه ليس مستحيلا،  موضحا أنه لتحقيق ذلك لابد من وجود خريطة وخطة عمل واضحة المعالم، والعمل بطريقة علمية.

ولفت إلى أن المجلس التصديري انتهى بالتعاون مع المركز المصري للدراسات الاقتصادية من وضع دراسة استراتيجية لتنمية صادرات القطاع، وسيتم عرضها خلال الاجتماع المقبل لمجلس الإدارة على ان تشكل مجموعة عمل من أجل تحديد الاجراءات التي سبتم اتخاذها بشأنها.

وذكر برزي أن هذه الدراسة تضع خريطة واضحة للأسواق التصديرية التي يجب التركيز عليها لوجود فرص لتنمية الصادرات لها وللمنتج المصري ميزة تنافسية بها، منوها بأنه تم التركيز على 10 مجموعات سلعية مثل الطماطم والتمور والحلوى ودراسة مزاياهم والاسواق المختلفة.

ونوه برزي بأن وصول القطاع للاستحواذ على 1% فقط من الاسواق التي حددتها الدراسة في تلك السلع يصل بصادرات القطاع لنحو 5.8 مليار دولار، ولكن ذلك يرتبط بحل المشاكل التي تواجه القطاع والتي يتمثل ابرزها في نقص العمالة الفنية المدربة، وكذلك ارتفاع تكلفة الشحن.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض