غدَا نهاية الإكتتاب العام في طرح «تعليم» بالبورصة.. و2.34 مرة معدل تغطية الطرح الخاص

ينتهي غدًا الخميس 1 إبريل الإكتتاب في الطرح العام لشركة تعليم بالبورصة المصرية، لعدد 17.891 مليون سهم بسعر 5.75 جنيه للسهم الواحد.

وتقدمت شركة تعليم لخدمات الإدارة بأوراقها للقيد بالبورصة المصرية- كأول شركة تتقدم للقيد بعد غياب 13 شهرًا من الطروحات ونجحت في الترويج للطرح الخاص “اون لاين” لأول مرة في مصر والبالغ 339.9 مليون سهم بعدد 2.34 مرة، وذلك من المؤسسات ذات الملاءة المالية والمستثمرين الأفراد ذوي الملاءة المالية والأفراد والجهات ذوي الخبرة في مجال الأوراق المالية، وهو ما يمهد لطروحات جديدة بسوق المال المصري، تستخدم نفس التقنيات في الترويج.

وأتاحت الشركة مطلع الأسبوع الجاري الإكتتاب العام للطرح، وعلى راغبي الشراء إيداع نسبة 25% على الأقل من قيمة الأسهم المطلوب شراؤها على أساس السعر النهائي والبالغ قدره 5.75 جنيه مصري للسهم الواحد، وذلك عن طريق أي من شركات السمسرة العامة والمرخص لها من الهيئة العامة للرقابة المالية بمزاولة النشاط، وذلك لإتاحة الفرصة للمستثمرين الأفراد للاكتتاب في الشركة في ظل الطلب المرتفع على هذا القطاع، وهو ما يساهم في إدخال شرائح جديدة من المستثمرين للبورصة.

وسبق أن اعتمدت الهيئة العامة للرقابة المالية، نشرة طرح شركة تعليم لخدمات الإدارة، لبيع حد أقصى عدد 357.822 مليون سهم من حصة شركة سفنكس أوبيليسك بي بنسبة 49% من رأسمال شركة تعليم، على أن يتم الطرح على طرح الأسهم على شريحتين الأولى طرح عام على أشخاص طبيعيين لبيع حد أقصى من الأسهم بعدد 17.89 مليون سهم بنسبة 5 بالمائة من عدد الأسهم المطروحة للبيع، والتي تمثل 2.45% من إجمالي أسهم رأسمال الشركة/ والشريحة الثانية طرح خاص للمؤسسات المالية والأفراد والجهات ذوي الخبرة في مجال الأوراق المالية والملاءة المالية لبيع حد أقصى من الأسهم بعدد 339.93 مليون سهم تمثل نسبة 95 بالمائة من عدد الأسهم المطروحة للبيع، والتي تمثل 46.55% من إجمالي أسهم رأسمال الشركة.

وبحسب نشرة الطرح، تتولى شركة سي آي كابيتال لترويج وتغطية الاكتتابات دور المنسق العالمي ومدير الطرح المشترك لشركة تعليم لخدمات الإدارة مع إم إتش آر آند بارتنرز ووايت آند كيس، ويتولى مكتب معتوق بسيوني والحناوي دورالمستشار القانوني المحلي، وشركة برايس ووترهاوس كوبرز دور مدقق الحسابات وشركة بي دي أو كيز دور المستشار المالي المستقل.

ويأتي طرح تعليم بالبورصة المصرية كخطوة لكسر حالة الركود التي شهدتها البورصة المصرية منذ أكثر من عام بسبب انتشار جائحة فيروس كورونا المستجد، وتراجع عدد كبير من الشركات عن خططهم للطرح بالبورصة المصرية؛ لتخوفهم من أداء سوق المال المصري وقدرته على استيعاب طروحات جديدة وفي الوقت نفسه صعوبة الترويج للطروحات في ظل قيود السفر المفروضة بسبب مخاوف الإصابة بالفيروس.

وتعمل شركة تعليم لخدمات الإدارة في مجال التعليم العالي في مصر، وتدير جامعة النهضة ببني سويف، وهي أكبر جامعة خاصة فى الصعيد، وتحتوي على حرمين جامعيين، كما تعاقدت على إنشاء أخرى في مشروع باديا بمنطقة غرب القاهرة.

ويحظى قطاع التعليم بالسوق المصرية بطلب كبير من صناديق الاستثمار المحلية والأجنبية في ظل الفرص الضخمة للتوسع به.

وجدير بالذكر أن مدير طرح شركة تعليم تلقى رغبة من أحد المستثمرين المؤهلين لشراء أسهم من شريحة الطرح الخاص بمبلغ 30 مليون دولار من إجمالي أسهم الشركة.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض