الإتحاد العربي للتأمين: حادث السفينة الجانحة أظهر الدور الإقتصادي الحيوي لقطاع التأمين

أصدرت الأمانة العامة للاتحاد العام العربي للتأمين أمس عدداً خاصًا من النشرة الإلكترونية الأسبوعية عن السفينة الجانحة “إيفر جيفن” في قناة السويس.

وتناول العدد الخاص، عدداً من المقالات والأبحاث والموضوعات الحيوية التي تهم قطاع التأمين لما يمثله الحدث من أهمية للمنطقة العربية والعالم، بالإضافة إلى استعراضه لأهم الأخبار المتعلقة بجنوح السفينة.

ومن جانبه قال شكيب أبوزيد، الأمين العام للاتحاد العام العربي للتأمين في كلمته الافتتاحية بالنشرة؛ إن قناة السويس تعتبر أهم ممر ملاحي في العالم والمرور عن طريقها في اتجاه الموانىء الأوروبية يقلل من زمن الرحلات من 10 إلى 14 يوم، وأن ما يزيد من أهمية القناة هو أن حجم التجارة العالمية تضاعف بشكل كبير منذ أن تحولت الصناعات من أوروبا وأمريكا إلى جنوب شرق آسيا والصين، والتي أصبحت تستحوذ على الجزء الأكبر من الصادرات إلى باقي دول العالم.

وأوضح أن التضخم الفارط في أحجام السفن العملاقة، له عواقب يمكن أن تصبح أخطاراً كبيرة، وأن حوادث مثل هذه السفن يمكن أن تكون لها تبعات كبيرة من حيث مستوى التعويضات سواء تعلق الأمر بالبضائع أو بخسائر العمل.

وتعتبر القناة مورداً أساسياً لمصر (5.6 مليار دولار في السنة)، كما أن تغيير طرق الملاحة البحرية ولو مؤقتا سيرفع من تكلفة النقل والتأمين وخاصة بالنسبة للواردات المصنعة أو المواد الأولية ولصادرات البترول والغاز إلى أوروبا ودول البحر الأبيض المتوسط.

وتابع “يمكن لحدث واحد أن يتسبب في أضراراً بليغة للاقتصاد، وهذا الحدث أبرز الدور الاقتصادي المهم للتأمين، وضرورة التفكير جلية في الأخطار الكبيرة المحتملة وضرورة استباقها والاستعداد لها، وهذه هي إدارة المخاطر”.

تأسس الاتحاد العام العربي للتأمين سنة 1964، وهو الجهة الوحيدة الممثلة على صعيد الوطن العربي لشركات التأمين وإعادة التأمين والاتحادات وهيئات مراقبي التأمين وشركات الوساطة والخدمات الطبية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض