وزير النقل: أعتذر عن حادث قطارى سوهاج..ونستهدف تطبيق خطة متكاملة لتطوير السكة الحديد

قدم كامل الوزير، وزير النقل، اعتذاره وأسفه عن حادث تصادم قطارى سوهاج بالأمس، قائلا: “أقدم خالص التعازى للضحايا وأتمنى الشفاء العاجل لكل المصابين، وبقدم اعتذارى وأسفى أنا وكل العاملين في السكة الحديد عن هذا الحادث الأليم اللى ربنا يقدرنا ولن يتكرر مرة أخرى إن شاء الله”.

وتابع في مؤتمر صحفى بشأن تطورات حادث تصادم قطارى سوهاج: “أنا مش هتكلم عن إزاى حصل الحادث لأن الكلام ده في إيد النائب العام وهيعلن كل التفاصيل علشان ما نستبقش الأحداث حتى لا نؤثر على مسار التحقيق”، مؤكدا رصد 225 مليار جنيه لتطوير السكة الحديد شبكة السكة الحديد الحالية بإجمالى أطوال 10000 كيلو متر، من إجمالي 1.5 تريليون جنيه لتطوير كل قطاعات وزارة النقل.

وأوضح الوزير، أن المبلغ المرصود لتطوير شبكة السكة الحديد، لإنشاء وازدواج خطوط حالية وجديدة بقيمة أكثر من 73 مليار جنيه، واستيراد جرارات وعربات جديدة بالإضافة إلى تطوير العربات الحالية، بقيمة 48 مليار جنيه، وتطوير السكة والمحطات والمزلقانات بـ23.5 مليار جنيه، وتطوير الإشارات بقيمة 46.8 مليار جنيه، إضافة إلى تجديد وفحص السكة والمكن الجديد بحوالي 27 مليار، وتطوير العامل البشرى والعناية به بقيمة 5 مليارات جنيه.

وتابع كامل الوزير: “الخطة كانت تشمل 3 مراحل، منها مرحلة عاجلة تستهدف إعادة الانضباط والسوك والنظافة والأمن وتجديد وتطوير الورش وإنشاء معهد وردان للنهوض بالعامل البشرى وتخريج كوادر لتخريج كوادر فنية جديدة قادرة على التعامل مع المعدات الحديثة وصيانتها وتأمينها وهذه المرحلة انتهت في 30 يونيو 2020، أما المرحلة الأولى من التطوير الشامل فتنتهى في 30 يونيو 2022 وفى نهاية هذا العام سنصل إلى عدم وجود عربية قديمة أو غير متطورة على السكة الحديد”.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض