11 % نموا بصافي مبيعات «بوهرنجر إنجلهايم» بالشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا خلال 2020

كشفت شركة بوهرنجر إنجلهايم، عن ارتفاع صافي مبيعاتها بمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا خلال العام الماضي  ليبلغ 515 مليون يورو بنمو 11% عن 2019.

وأوضحت أنه رغم التداعيات الشاملة التي فرضتها جائحة كوفيد-19، سجلت الشركة صافي مبيعات قدره 19,57 مليار يورو بنمو نسبته 3٪ مقارنة بالعام السابق.

وسجلت صافي مبيعات قدرها 383 مليون يورو و132 مليون يورو لقطاع الأدوية الصيدلانية البشرية والصحة البيطرية على التوالي بزيادة نسبتها 20% خلال عام 2020.

وأكد د. محمد مشرف، المدير العام في “بوهرنجر إنجلهايم مصر”، أنه  جهود الشركة الكبيرة في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا، حلت الشركة في المرتبة الثانية كأسرع شركة أدوية نمواً بين أكبر 25 شركة أدوية في المنطقة خلال عام 2020، والمرتبة 14 بين أفضل 25 شركة أدوية متعددة الجنسيات كذلك، وسجّلت أعمالها نمواً إجمالياً في مجال الأدوية البشرية بنسبة 20% في منطقة الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا.

وحققت المبيعات الصافية للأدوية الصيدلانية البشرية نمواً قوياً بنسبة 5,8% مقارنة بالعام السابق، لتصل إلى 14,42 مليار يورو معدلة بحسب سعر صرف العملة، تمثل  74٪ من إجمالي المبيعات الصافية،  كما حققت الشركة أداء قوياً على صعيد مبيعات الأدوية الصيدلانية في كافة المناطق، بما فيها الشرق الأوسط وتركيا وأفريقيا

وتبقى علاجات أمراض القلب والأوعية الدموية والأمراض الاستقلابية وكذلك أمراض الجهاز التنفسي، بمثابة المساهم الرئيسي في صافي مبيعات الشركة على مستوى العالم. فمثلاً، يعد دواء السكري المستخدم لتخفيض نسبة السكر في الدم لدى البالغين مرضى السكري من النوع 2،  بمثابة المساهم الأكبر في إيرادات الأدوية الصيدلانية البشرية لدى الشركة.

ونوهت أنه للمرة الأولى، سجل علاج التليف الرئوي من “بوهرنجر إنجلهايم” ثاني أقوى مساهمة في الإيرادات، ويستخدم هذا الدواء لعلاج مرضى التليف الرئوي مجهول السبب، ومرض الرئة الخلالي المتصل بالتصلب المجموعي،  وفي بعض البلدان، يستخدم هذا الدواء لعلاج التليف المزمن لأمراض الرئة الخلالية الأخرى ذات النمط الظاهري المتقدم.

4.12 مليار يورو مبيعات اللقاحات والأدوية البيطرية

 

وذكرت أن  وحدة الصحة البيطرية بالشركة تعد أحد أكبر مزودي اللقاحات والأدوية البيطرية في العالم، وتتمتع بحضور قوي في قطاعات الماشية والحيوانات الأليفة،  وفي خلال عام 2020، حققت الوحدة أداءً قوياً في سوق شديدة التنافسية، حيث سجلت نمواً بنسبة 5٪  (مقارنة بالعام السابق معدلة بحسب سعر صرف العملة) ليصل صافي مبيعاتها إلى 4,12 مليارات يورو.

 

وعلى وجه الخصوص، حققت فئات المنتجات المضادة للطفيليات في الحيوانات الأليفة التي طورتها الشركة نجاحاً فاق التوقعات.

وحافظ مضاد الطفيليات NEXGARD على مكانته كأكثر منتجات الشركة مبيعاً، محققاً نمواً بنسبة 12٪ (مقارنة بالعام السابق معدلة بحسب سعر صرف العملة)، حيث بلغ صافي المبيعات 804 ملايين يورو.

ووفقاً للبيانات الصادرة عن جمعية CEESA الدولية غير الربحية، حلّت “بوهرنجر إنجلهايم مصر” في المرتبة الثانية من حيث الحصة الإجمالية في السوق المحلية بفضل ما توفره الشركة من حلول مبتكرة وفعالة لصحة الطيور والمواشي والعلاجات البيطرية العامة وصحة الحيوانات الأليفة في أنحاء مصر. ويشمل ذلك توفير اللقاحات والمستحضرات الدوائية ومبيدات الطفيليات والمكملات الغذائية.

وارتفعت “بوهرنجر إنجلهايم” بتصنيفها للمرة الثانية على “مؤشر الوصول إلى الأدوية 2021” العالمي الذي يصدر كل عامين، حيث تقدمت بمقدار مركزين لتحّل في المرتبة 12 بين أكبر 20 شركة أدوية على مستوى العالم بفضل جهودها المتواصلة لتجاوز معوقات الحصول إلى الرعاية الصحية، خاصة في المجتمعات المحتاجة في البلدان منخفضة إلى متوسطة الدخل.

وأطلقت “بوهرنجر إنجلهايم مصر” حملة للتوعية بمرض السكري بعنوان “لسكرك وصحة قلبك”. في إطار تعزيز الوعي بالمرض، حيث تمت إضاءة برج القاهرة خلال اليوم العالمي للسكري في نوفمبر 2020 تعبيراً عن الدعم للمصابين بهذا المرض في مختلف أنحاء الجمهورية. وفي شهر سبتمبر 2020، أطلقت الشركة مبادرة “الملائكة” التي شملت عدة مستشفيات جامعية في أنحاء مصر ووفرت البرامج التعليمية لتدريب وتوعية مقدمي الرعاية الطبية من الأطباء حول إدارة حالة السكتة الدماغية.

وتم إطلاق هذه المبادرة بالتعاون مع المجلس الأعلى للجامعات والجمعية المصرية لطب الأعصاب والطب النفسي وجراحة المخ والأعصاب، وشملت محاضرات طبية عبر الإنترنت لكبار المتخصصين والخبراء في مجال إدارة السكتة الدماغية وتشخيصها وعلاجها. وحظي البرنامج باعتماد الاتحاد الأوروبي للسكتة الدماغية والرابطة الأمريكية للتعليم الطبي المستمر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض