«بوهرنجر إنجلهايم» تستثمر 3.7 مليار يورو على الأبحاث والتطوير بنمو 7% خلال 2020

كشفت شركة بوهرنجر إنجلهايم عن نمو حجم استثماراتها في مجال الأبحاث والتطوير خلال العام الماضي لتسجل 3.7 مليار يورو بزيادة 7% عن قيمتها خلال 2019، ليعد أعلى قيمة استثمار سنوي بهذا المجال في تاريخ الشركة.

وأوضحت أن ذلك يأتي في إطار سعيها لإطلاق أدوية وعلاجات مبتكرة لأمراض لا تتوفر لها علاجات ناجحة بالشكل الكافي، خاصة فيما يتعلق  بالأبحاث الرامية لإيجاد علاجات محتملة ذات صلة بجائحة كوفيد-19.

وأكد د. محمد مشرف، المدير العام في “بوهرنجر إنجلهايم مصر”، إن الشركة تواصل جهودها للعمل على تحسين  الصحة البشرية والبيطرية.

وأضاف أن الشركة باعتبارها  أول مقر للعمليات التشغيلية للشركة في المنطقة، فقد حرصت على تسريع توفر العلاجات والحلول الطبية المبتكرة على امتداد مناطق الجمهورية، مؤكدا الاستثمار في هذه المساعي الحثيثة لسنوات قادمة.

ونوه مشرف بأنه تم إطلاق  العديد من الحملات والمبادرات الناجحة بهدف رفع مستوى الوعي لدى المجتمعات المحلية، والتي تضمنت حملة “لسكرك وصحة قلبك”  للتوعية بمرض السكري من النوع الثاني وحملات السكتتات الدماغية بالإضافة الى مبادرة ’الملائكة‘ التي تهدف إلى توفير الرعاية الطبية اللازمة والفعالة للمصابين بالسكتة الدماغية، موضحا أن الشركة ستواصل خلال العام 2021 سعيها لتحقيق هدفها المتمثل في ضمان وصول المرضى في كافة أنحاء الجمهورية إلى منتجاتها الدوائية”.

ولفت إلى انه نظرا لخبرة  الشركة الواسعة في مختلف مجالات العلاج مثل أمراض الجهاز التنفسي وعلوم الفيروسات، تدخل الشركة  في عدة مشروعات تهدف إلى إيجاد حلول طبية لعلاج كوفيد-19.

وذكر مشرف أنه في شهر ديسمبر 2020، أعلنت “بوهرنجر إنجلهايم” و”مستشفى كولونيا الجامعي” و”جامعة ماربورغ” و”المركز الألماني لأبحاث العدوى” عن إطلاق المرحلتين الأولى والثانية للتجارب السريرية على عقار BI 767551 الذي يعمل على تحييد الأجسام المضادة لفيروس سارس -كوف-2، وقد يصبح خياراً علاجياً ووقائياً جديداً لتقليل المخاطر والآثار المحتملة للإصابة بعدوى كوفيد-19.

وأشار إلى أن المبادرات الأخرى ذات الصلة بجائحة كوفيد-19 تشمل الأبحاث والتطوير حول الأجسام المضادة لسارس- كوف-2 والقادرة على تحييد الفيروس؛ والجزيئات الصغيرة التي تمنع تكاثره؛ وتطوير علاج لمنع التخثرات الدقيقة في الدم (الجلطات الدموية).

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض