«التصديري للصناعات الغذائية»: فرص واعدة لصادرات الأجبان المصرية بدول غرب افريقيا

أكد علاء الوكيل رئيس لجنة افريقيا بالمجلس التصديري للصناعات الغذائية، إن هناك فرص واعدة لصادرات الأجبان المصرية في دول غرب افريقيا، في ظل طبيعة الاستهلاك المتأثرة بالعادات الغذائية الفرنسية أبان فترة الاستعمار الفرنسي لتلك الدول.

جاء ذلك خلال الندوة الإلكترونية التي نظمها المجلس بالتعاون مع جهاز التمثيل التجاري تحت عنوان ” فرص تنمية الصادرات الغذائية إلى كوت ديفوار”.

وأوضح أن مصر كانت تصدر جبن مطبوخ بما يتراوح بين 700-800 مليون دولار، ولكن تراجع هذا الرقم حاليا، وهناك فرص لنمو صادرات هذا القطاع لتلك الدول، مضيفا أن من بين تلك الدول كوت ديفوار خاصة وان بها سوق استهلاكي جيد.

وأضاف الوكيل أن ساحل العاج من الاسواق الواعدة بالرغم من انخفاض حجم وارداته لتصل لنحو 10.5 مليار دولار فقط في 2019، لم يتعد حجم الصادرات المصرية غير البترولية منها 43 مليون دولار، مؤكدا ان تلك القيمة تعد ضئيلة مقارنة بواردات كوت ديفوار من دول اخرى.

وذكر أن الصين تأتي في المرتبة الأولى المرتبة الأولى  بقيمة 1.8 مليار دولار، ثم نيجيريا بقيمة 1.4 مليار دولار، يليها فرنسا بقيمة 1.1 مليار دولار، والولايات المتحدة الامريكية بقيمة 522 مليون دولار، والهند بقيمة 474 مليون دولار، يليها تركيا بقيمة 294 مليون دولار، ثم هولندا بقيمة 290 مليون دولار، وفيتنام بقيمة 283 مليون دولار، وألمانيا بقيمة 279 مليون دولار، وإيطاليا بقيمة 227 مليون دولار.

«التمثيل التجاري بابيدجان»: فرنسا أكبر منافسي المنتجات الغذائية المصرية بساحل العاج

من جانبه قال هيثم قاسم رئيس مكتب التمثيل التجاري في ابيدجان، إن كوت ديفوار سوقا كبيرا حيث يصل تعدادها السكاني لنحو 26 مليون نسمة، وتعد احدى دول تجمع الايكواس- المجموعة الاقتصادية لدول غرب افريقيا-، موضحا وجود فرص لتنمية صادرات الصناعات الغذائية لساحل العاج.

وتابع أنه في الوقت الذي هناك فرصة لتنمية تلك الصادرات لكوت ديفوار، يوجد ايضا تحديات في الاسواق والدول التي تعد منافسين اقوياء، ويأتي على راسها فرنسا حيث يفضل المستهلك الايفواري كل ما هو فرنسي الاصل، وكذلك تعد الشريك الأول بالقطاع الغذائي، فضلا عن اسبانيا وبلجيكا ولبنان وتركيا، والصين التي تدخل بحظر بهذا القطاع.

ولفت قاسم إلى أن من ابرز التحديات التعريفة الجمركية على السلع والتي تصل إلى 20% على الاجبان والعسل الطبيعي، مشيرا إلى وجود جالية لبنانية ومغربية كبيرة في ساحل العاج

وطالب الشركات الغذائية المصرية بضرورة التعامل مع المستوردين الايفواريين باللغة الفرنسية سواء في المحادثات او المراسلات الإلكترونية، وكذلك ارسال الكتالوجات الترويجية باللغة الفرنسية، فضلا عن الكتابة على العبوات كذلك، حيث ينص القانون أن تكون البيانات مطبوعة بالفرنسية، وغير ذلك لا يتم التعامل معها.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض