وزير البترول: 400 مليون جنيه استثمارات تطوير مستودع التعاون للبترول بمسطرد

 

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، على أن التطوير والتحديث المستمر للمناطق الجغرافية البترولية يحقق أهداف استراتيجية للوزارة في الاستغلال الأمثل لما تملكه الكيانات البترولية من إمكانيات وكذلك تحقيق أهداف ورؤية خطة التنمية المستدامة للدولة ٢٠٣٠.

وأكد الملا خلال رئاسته اجتماع اللجنة الجغرافية لمنطقة مسطرد البترولية على أهمية الالتزام الكامل بتطبيق إجراءات واشتراطات السلامة والصحة المهنية والأمن الصناعى ورفع كفاءة تلك المنظومة باستمرار  بما يحقق أهداف تأمين بيئة الأعمال والحفاظ على الكوادر والمنشآت والمعدات.

أضاف أن المشروعات التى تشهدها المنطقة الجغرافية البترولية بمسطرد لرفع كفاءتها تتسم بالبناء على ما تحقق وإضافة أبعاد تأمينية وتنفيذ توسعات مطلوبة وزيادة التكامل بين الشركات العاملة بالمنطقة الجغرافية لتحقيق التوافق الكامل فيما يخص البيئة والأمن الصناعى وفق الأكواد العالمية المعمول بها فى صناعات التكرير والنقل والتوزيع والتداول .

وتناول الاجتماع موقف تقدم الأعمال في مشروعات التطوير الجارية بالمنطقة للوقوف على أخر تطورات تنفيذها ، حيث تم استعراض مستجدات مشروع تطوير مستودع التعاون للبترول بمسطرد الجاري حاليا بتكلفة ٤٠٠ مليون جنيه، واستعراض ماتم إنجازه في  تجديد مستودعات التخزين ومنصة الشحن والخدمات الخاصة بها بهدف العمل وفق أحدث المعايير العالمية في مجال الشحن لسيارات نقل الوقود الصهريجية.

وشهد الاجتماع استعراض مشروع تطوير شبكة خطوط أنابيب البترول بمنطقة مسطرد ودعمها بوسائل السلامة في إطار خطط  تطوير المناطق الجغرافية البترولية وتعزيز قدرات الأمن الصناعي وتحقيق التوافق البيئى.

وأجرى الملا ومرافقوه جولة تفقدية بمنطقة مسطرد البترولية تابع خلالها انتظام الأعمال فى مصفاتى القاهرة والمصرية لتكرير البترول وشبكة نقل وتداول الخام والمتتجات البترولية بشركة أنابيب البترول وكذلك أعمال تطوير مستودعات التعاون ومصر للبترول.

وأكد الملا خلال الجولة التفقدية على أهمية الاستمرار برفع الوعى ومتابعة التزام العاملين بالإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا حفاظاً على العاملين وأسرهم ، مشيداً بما يتحقق من نتائج  أعمال ساهمت فى استقرار سوق المنتجات البترولية بالرغم من الجائحة،حيث أن المنطقة الجغرافية البترولية بمسطرد أحد الأجنحة الرئيسية فى تلبية احتياجات قطاع كبير من مستهلكى المنتجات البترولية بمصر ، كما أشاد بنجاح شركات التسويق البترولى فى توفير المطهرات والمنظفات المنزلية مما أحدث توازناً بالسوق فى ظل تنامى استهلاك تلك المنتجات بسبب الجائحة .

رافق الوزير خلال الجولة المهندس عابد عز الرجال الرئيس التنفيذى لهيئة البترول، ونائبيه للتكرير الكيميائى أشرف الشامى والتخطيط المهندس أيمن عمارة  ومساعده للأمن والسلامة الكيميائى جمال فتحى، والمهندس وليد لطفى رئيس شركة بتروجت، والمهندس محمود ناجى معاون الوزير لنقل وتداول المنتجات البترولية ورؤساء الشركات بمنطقة مسطرد البترولية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض