شركات المقاولات تبدأ دراسة فرص الاستحواذ على مشروعات التنمية فى العراق نهاية مارس

الترتيب لتحريك زيارة وفد من شركات المقاولات ووزارة الاسكان لإجراء زيارة رسمية للعراق الشهر الجارى

تبدأ عدد من شركات المقاولات الوطنية دراسة فرص المشروعات التنموية بدولة العراق نهاية شهر مارس الجارى، وذلك فى إطار تفعيل مبادرة النفط مقابل الإعمار، والتى تنص فى إحدى بنودها على تيسيير مشاركة شركات المقاولات المصرية فى مشروعات التنمية الجديدة بالعراق.

ومن المقرر أن تقوم شركات المقاولات الوطنية بإجراء زيارة رسمية مع وفد من وزارة الاسكان إلى دولة العراق لبحث فرص الاستحواذ على مشروعات البنية التحتية والمشروعات السكنية الجديدة بالدولة ، ويجرى الترتيب للزيارة خلال الشهر الجارى ، وفقا لمصدر مسئول باتحاد المقاولين المصرى.

أكد المصدر أن وفد الشركات المحلية يضم عددا من شركات المقاولات الكبرى والتى تُصنف بالفئة الأولى فى قطاع المقاولات المحلية بالإضافة إلى كيانات بارزة من القطاع الخاص، مشيرا إلى أن إجمالى الشركات التى أبدت رغبتها فى المشاركة فى مشروعات التنمية بالعراق يتراوح بين 7 إلى 10 شركات أغلبهم بالقطاع الخاص.

وأوضح أن وزارة الاسكان بالعراق من المقرر أن تُحدد أولويات مشروعات التنمية لديها، حيث تم الاتفاق مع الجانب المصرى مؤخرا على تحديد أبرز المشروعات الكبرى بمجال البنية التحتية والتى ستمثل باكورة عمليات الإعمار بالدولة، كما تم الإتفاق على تنفيذ المشروعات بالتعاون مع الشركات العراقية القائمة.

تابع: أن شركات المقاولات المحلية تُولى اهتماما كبيرا بملف تصدير صناعة التشييد إلى الخارج وتركز على مشروعات التنمية المتكاملة والمشروعات ذات القيمة المضافة ، حيث تمتلك الشركات خبرات قوية تدعم قدرتها على المنافسة بالخارج وتصدير المهنة كما تفتح فرصا لنمو محفظة الأعمال للشركات وزيادة فرص تصدير مواد البناء المحلية فضلا عن رفع نسب تشغيل العمالة بالقطاع.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض