تعاون بين «هايد بارك» ومؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب لبناء مركز مجدي يعقوب العالمي للقلب بالقاهرة

أعلنت كل من شركة هايد بارك للتطوير العقاري ومؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، عن عقد تعاون يتضمن تبرع شركة هايد بارك بمبلغ 280 ألف جنيه لصالح المؤسسة لسرعة إنشاء مركز مجدي يعقوب العالمي للقلب بالقاهرة، وذلك لزيادة عدد المستفيدين من الخدمات الطبية التي تقدمها المؤسسة مجاناً لمرضى القلب والأوعية الدموية.

ويشمل التعاون تنظيم ماراثون للدراجات بمشروع “هايد بارك القاهرة الجديدة”، لتوعية السكان والموظفين، وإبراز جهود مؤسسة مجدي يعقوب في علاج المصابين بمرضي القلب في مصر.

ويساهم تبرع شركة هايد بارك للتطوير العقاري في مساندة مؤسسة مجدي يعقوب للقلب، حتى تتمكن من تحقيق حلمها بإنشاء مركز مجدى يعقوب العالمي للقلب الجديد بالقاهرة على مساحة 36.5 فدان ، لتقديم الخدمات الطبية مجاناً للمرضى من داخل مصر وخارجها بطاقة استيعابيه تصل إلى 120 ألف مريض و12 ألف عملية سنوياً 60% منها للأطفال، وتوفير التدريب الطبي العملي لأكثر من 1500 طبيب وجراح وذلك من خلال مركز التعليم والتدريب التابع للمؤسسة، بالإضافة إلى مركز للأبحاث والابتكار لتطوير البحوث في مجال العلوم الأساسية والتطبيقية والطبية الحيوية وفقًا لأعلى المعايير الطبية الدولية.

أعرب كريم بيرم الرئيس التنفيذي للقطاع التجاري بشركة هايد بارك للتطوير العقاري، عن امتنانه بالتعاون مع مؤسسة مجدي يعقوب لدورها في علاج الآلاف من مرضى القلب والأوعية الدموية سنوياً، بالإضافة إلى إعداد جيل من الكوادر الطبية المجهزة مع تعزيز البحث العلمي، مشيراً إلى أهمية دور المؤسسة في ظل أن أمراض القلب والأوعية الدموية مسؤولة عن نسبة 46% من إجمالي الوفيات في مصر، بحسب الاحصائيات الرسمية.

أكد بيرم على الاستمرار في عقد شراكات جديدة مع مؤسسات أخرى معنية بتقديم الرعاية الصحية للمصريين، وهو ما يتماشى مع استراتيجية المسؤولية المجتمعية لدعم محور الصحة برؤية مصر 2030.

من جهتها أعربت ريم جاد الرب رئيس قطاع التسويق والاتصلات بمؤسسة مجدي يعقوب لأمراض وأبحاث القلب، عن امتنانها وتقديرها لجهود شركة هايد بارك في مساندة المؤسسة سواء بالتبرع النقدي أو إبراز جهودها في علاج مرضى القلب، مشيرة إلى أهمية دور الكيانات الاقتصادية الكبرى في دعم المؤسسات الخيرية لأداء دورها في توفير رعاية صحية مميزة خاصة لغير القادرين.

أشارت “جاد الرب”، إلى أن التبرعات التي تلقتها مؤسسة مجدي يعقوب من جهات عديدة خلال الفترة الماضية ساهمت في سرعة تنفيذ إنشاءات المرحلة الأولى من مركز مجدي يعقوب للقلب بالقاهرة، وبالتالي خدمة مزيد من مرضى القلب والأوعية الدموية، كما انها ترجمة فعلية على ثقة هذه الجهات في مؤسسة مجدي يعقوب، ودورها الخيري لعلاج المرضى في مصر.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض