التجارة بين مصر وكينيا تنمو 3.6% لتحقق 635.8 مليون دولار خلال 2020

ارتفعت قيمة التجارة بين مصر وكينيا خلال 2020 لتسجل نحو 635.8 مليون دولار في مقابل 613.8 مليون دولار خلال 2019 بنمو 3.6%.

وزادت قيمة التبادل التجاري بين مصر وكينيا  خلال الفترة من (2015-2020) بنحو 3.58% ليسجل 635.8 مليون دولار مقابل 444 مليون دولار في 2015

وقال خالد منصور رئيس مكتب التمثيل التجاري بنيروبي  إن فائض الميزان التجاري لصالح مصر  ارتفع خلال 2020 من 237.6 مليون دولار الى 261.2 مليون دولار بنسبة ارتفاع بلغت 9.9%.

جاء ذلك خلال الندوة التي نظمها المجلس التصديري للصناعات الغذائية بالتعاون مع جهاز التمثيل التجاري اليوم تحت عنوان” فرص تنمية الصادرات الغذائية المصرية إلى كينيا “.

5.3 % ارتفاعا بصادرات مصر إلى كينيا خلال عام الجائحة

ولفت إلى أن  قيمة صادرات مصر الى كينيا ارتفعت العام الماضي بنسبة 5.3% بما يعادل 22 مليون دولار لتبلغ 448.5 مليون دولار مقابل 425.7 مليون دولار في 2019، مما يؤكد أهمية السوق الكيني لمصر وكذلك ثقة المستورد والمستهلك الكيني في السلع المصرية.

وأكد منصور  أن كينيا تعد أحد أهم الأسواق الواعدة للسلع  المصرية، وذلك بالرغم من التباطؤ الشديد في حركة التجارة في كينيا بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا منوها، بأن مصر تعد من أهم 10 دول مصدرة للسوق الكيني في عام 2020  .

وأشار  إلى أن مصر وبعد الدول القليلة مثل الهند واندونيسيا، وروسيا استطاعت تحقيق نموا في صادراتها لكينيا خلال عام الجائحة، بينما كان هناك تراجعا كبيرا في صادرات أهم شركائها التجاريين مثل الصين والتي تعد المصدر الاول خلال 2017-2020، وذلك بنسبة 4.5%، الإمارات بنسبة 44.19%، السعودية بنسبة 43.8%، اليابان بنسبة 11.79%، جنوب افريقيا بنسبة 38.12%، بريطانيا بنسبة 16.93%، اوغندا بنسبة 25.37%، ألمانيا 13.36%، امريكا 9.55%، فرنسا 5.66%.

187.3 مليون دولار واردات مصرية من كينيا

وأوضح منصور  أن واردات مصر من كينيا  حققت تراجعا طفيفا خلال العام الماضي بنسبة 0.42% بنحو 773.7 ألف دولار لتسجل 187.3 مليون دولار مقابل 188.1 مليون دولار.

وطالب  بضرورة قيام الشركات المصرية الراغبة في دخول السوق الكينية   او التي تسعى الى زيادة صادراتها بالمشاركة في المعارض التي سيتم إقامتها في كينيا خلال الفترة المقبلة بعد استئنافها، مشيرا الى أن صناعة المعرض بكينيا من أقوى الصناعات مقارنة بالعديد من الدول الافريقية.

وشدد على الشركات المصدرة، ضرورة التواصل مع مكتب التمثيل التجاري قبل تصدير أي منتج للتعرف على مدى اقبال السوق الكيني عليه أم لا، لافتا إلى قيام احدى الشركات بتصدير كمية كبيرة من الأجبان الى كينيا إلا أن المنتج تلف أغلبه، لقلة اقبال المستهلكين عليه لافتا الى أن اجمالي واردات كينيا من الأجبان سنويا يصل إلى 500 الف دولار

وأضاف أن كينيا تتيح للمصدرين الأجانب امكانية فتح شركات استيراد لها وتملكها بنسبة تملك 100% ،كما يمكن للمصدرين التعامل مع الشركات الموجودة في كينيا المملوكة لمصريين والتي تقوم باستيراد المنتجات المصرية وتوزيعها بشكل مباشر دون الحاجة إلى المستوردين الكينين

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض