وزير الخارجية يبحث سُبل تطوير العلاقات الثنائية مع نظيره الغيني

استقبل سامح شكرى وزير الخارجية، اليوم الاثنين، الدكتور إبراهيم كابا وزير خارجية غينيا كوناكرى، لبحث سُبل تطوير العلاقات الثنائية، وتناول قضايا القارة التى تشغل اهتمام الدولتيّن.

وصرح السفير أحمد حافظ المُتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، بأن الوزير شكرى قدم التهنئة لنظيره الغينى على تقلده مهام منصبه الجديد كوزير للخارجية منذ فبراير 2021، وأعرب عن تطلع مصر لتعزيز التعاون المُشترك بين الجانبين خلال الفترة القادمة، كما نقل تحيات رئيس الجمهورية إلى الرئيس “ألفا كوندى” رئيس جمهورية غينيا.

وأضاف المٌتحدث الرسمى أن الوزيرين أعربا عن اهتمامهما بالارتقاء بالعلاقات الاقتصادية والتجارية والزراعية بين البلديّن بما يتناسب مع مستوى العلاقات السياسية المُميزة.

كما أشار الوزير شكرى إلى استعداد مصر للتعاون مع غينيا فى مجال بناء القدرات، ونقل الخبرات لها في مختلف الجوانب الفنية من خلال البرامج التدريبية التى تُنظمها الوكالة المصرية للشراكة من أجل التنمية، بالإضافة إلى اهتمام مصر بالمساهمة فى تطوير جامعة جمال عبد الناصر فى كوناكرى لتكون منارة تعليمية وثقافية، ليس فقط للشعب الغينى ولكن للقارة الأفريقية ككل.

وفيما يتعلق بالقضايا والملفات القارية، ذكر السفير أحمد حافظ أن المُباحثات تناولت أيضاً الجهود الإقليمية لمجابهة التنظيمات الإرهابية وجماعات الجريمة المنظمة التي تنشط في منطقة الساحل الأفريقي، فضلاً عن الموضوعات التي تُمثل أولوية للاتحاد الأفريقي وأبرزها تحقيق التكامل الاقتصادي والاندماج الإقليمي من خلال التركيز على تنفيذ مشروعات البنية التحتية التي ستُسهم فى زيادة التجارة البينية بين الدول الأفريقية وتخلق فرص العمل لأبناء القارة، كما شدد الجانبان خلال المُحادثات على أهمية ضمان حصول القارة على حصة كافية من اللقاحات الخاصة بفيروس كورونا بشكل يُلبى احتياجات الشعوب الأفريقية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض