رئيس مجلس النواب الليبى: لابد من إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا ودعم العملية الانتخابية

أكد رئيس مجلس النواب الليبى، المستشار عقيلة صالح، ضرورة اخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا ودعم العملية الانتخابية، موضحا أن ما تحقق اليوم يأتى فى سنوات من الانقسام والتشرذم، مشيرا إلى أن الحوار بين الليبيين أنتج حكومة وحدة وطنية وأن الشعب الليبى يسعى لتجاوز الماضى وطى صفحة الانقسام.

وأشار المستشار عقيلة صالح فى كلمة له خلال جلسة أداء الحكومة لليمين الدستورية إلى ضرورة المصالحة الوطنية وإقامة دولة المؤسسات في ليبيا، مؤكدا أن بناء مؤسسات الدولة هى المرحلة الأهم لأن غيابها يترك الدولة فى وضع متخبط، مشددا على أهمية الإصلاح الاقتصادى المرتبط بالاستقرار السياسى.

وشدد صالح على أن استقلال القضاء ركيزة يجب الاهتمام بها وضرورة الحفاظ على نظام قضائى لا يخضع للنظام السياسى وأهمية، مؤكدا أن مهمة الحكومة الانتقالية هى قيادة البلاد لحين إجراء الانتخابات فى الأراضى الليبية.

بدوره، أكد رئيس المجلس الرئاسى الليبى محمد المنفى ضرورة التزام حكومة الوحدة الوطنية بموعد إجراء الانتخابات فى ليبيا 24 ديسمبر المقبل، مشددا على ضرورة إنجاز المصالحة الوطنية فى الأراضى الليبية وتحسين سبل العيش.

وأدى رئيس الوزراء الليبى عبد الحميد الدبيبة اليمين الدستورية أمام جلسة مجلس النواب فى مدينة طبرق بحضور عدد من الوزراء وسفراء دول عربية وأجنبية.

وأكد المتحدث الرسمى لمجلس النواب الليبى عبد الله بليحق، أن جلسة أداء اليمين القانونية لحكومة الوحدة الوطنية، الأحد، بمقر المجلس فى مدينة طبرق، شهدت حضورا دوليا موسعا.

وفى السياق ذاته، قال السفير الألمانى لدى ليبيا أوليفر أوفتشا فى تغريدة على موقع التواصل الاجتماعى “تويتر”، إن كل الأنظار تتجه إلى طبرق اليوم حيث ستؤدى حكومة الوحدة الوطنية اليمين الدستورية.. مضيفا: “مكان رمزى للغاية، ويوضح مدى التنوع الإقليمى للدولة الليبية“.

كانت عدة دول قد رحّبت بتصويت أعضاء مجلس النواب الليبى بالثقة بالأغلبية الساحقة، للمصادقة على مجلس الوزراء الذى اختاره رئيس الوزراء المكلف عبد الحميد الدبيبة، ليكون حكومة وحدة وطنية مؤقتة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض