بل للمسئولية المجتمعية تطلق منحة لدعم مشاريع تغذية الأطفال

أعلنت “مؤسسة بل”، ذراع المسئولية المجتمعية لشركة بل العالمية-صاحبة العلامات التجارية لاڤاش كي ري® وكيري وأبو الولد، عن دعوتها لمشاركة المؤسسات والمنظمات غير الحكومية المصرية في منحتها السنوية العالمية، والتي تهدف لتقديم حلول ملموسة ودائمة لتغذية أفضل للأطفال.

وأوضحت أن المنحة تقوم بإعطاء الفرصة لكل من المنظمات والمؤسسات غير الحكومية المحلية سواء الصغيرة او الكبيرة للالتحاق والمشاركة في المسابقة العالمية، حيث يقدم كل المشاركين مشروعات مختلفة داعمة لصحة الأطفال وتغذيتهم، وتُمنح المؤسسة او المنظمة صاحبة أفضل مشروع على مستوى العالم منحة مالية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي للشركة للإعلان عن المنحة السنوية، وذلك بحضور نخبة من خبراء المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية المصرية، وبمشاركة إيزابيل ڤيڤيت، الرئيس التنفيذي لمؤسسة بل للمسئولية المجتمعية، والتي شاركت الحضور بكلمة خاصة مسجلة، وآن ليز سبيليماكر، رئيس قطاع الخدمة المجتمعية لمؤسسة بل للمسئولية المجتمعية، وهيثم عصام، المتحدث الرسمي ورئيس قطاع الموارد البشرية بشركة بل في مصر وشمال شرق أفريقيا. ولقد أعُلن عن كافة التفاصيل الخاصة بالمنحة السنوية وخطوات الاشتراك بها عبر موقع مؤسسة بل للمسئولية المجتمعية على الإنترنت.

وقررت شركة بل في مصر خلال هذا العام تسليط الضوء وخلق الوعي اللازم حول المنحة السنوية العالمية التي تقدمها مؤسستها، وذلك لتحفيز المؤسسات والجمعيات غير الحكومية المصرية على المشاركة في هذه المبادرة العالمية. ويتم اختيار منحة مؤسسة بل للمسئولية المجتمعية بناءً على أهمية، وتأثير المشروع من أجل توفير تغذية أفضل للأطفال. وفي السنوات العشر الماضية، اتخذت مؤسسة بل للمسئولية المجتمعية العديد من الإجراءات لدعم صحة الأطفال وتغذيتهم، كما حرصت الشركة على التركيز على القيمة الغذائية الخاصة بهم، وذلك من خلال دعم مؤسسة بل للمسئولية المجتمعية للمنظمات غير الحكومية الكبيرة والصغيرة في جميع البلدان التي تعمل بها الشركة.

وفي هذا الإطار قالت إيزابيل ڤيڤيت، الرئيس التنفيذي لمؤسسة بل للمسئولية المجتمعية: “منذ إنشاء مؤسسة بل للمسئولية المجتمعية عام 2008، التزمنا بتطبيق استراتيجية مجموعة بل وهي” توفير الغذاء الصحي والمسؤول للجميع “، حيث تؤمن الشركة بضرورة دعم المجتمعات التي تعمل بها. وعليه، تقوم المؤسسة من خلال مبادراتها برفع الوعي وتقديم حلول ملموسة لتوفير تغذية سليمة وصحية للأطفال الأكثر احتياجاً. وتفخر مؤسسة بل للمسئولية المجتمعية بدعم أكثر من 300 مشروع في حوالي 40 دولة، وما يقرب من 200 منظمة غير حكومية وجمعية أهلية.”

وأضافت ڤيڤيت: “في الآونة الأخيرة، اختارت مؤسسة بل للمسئولية المجتمعية تركيز عملها على المقاصف المدرسية (الكانتين) في جميع أنحاء العالم إيماناً منها بأهمية اتخاذ الإجراءات اللازمة لإطعام الأطفال في المدارس، والمساهمة في تعليمهم، وتنمية مهاراتهم وصحتهم في أفضل الظروف الممكنة.”

ومن جانبه، قال هيثم عصام، المتحدث الرسمي ورئيس قطاع الموارد البشرية بشركة بل مصر وشمال شرق أفريقيا: إن شركته جزءًا من السوق المصرية لأكثر من 23 عامًا. وتعتبر مصر واحدة من أكثر الأسواق الاستراتيجية في إفريقيا والشرق الأوسط، وملتزمون بالمساهمة في المجتمع المصري من خلال خلق قيم مشتركة تتماشى مع رؤية مصر 2030 فيما يخص التنمية المستدامة.

وأضاف عصام: “مع بداية عام 2021 نطلق الدعوة السنوية لمنحة مؤسسة بل للمسئولية المجتمعية في مصر كخطوة هامة نحو التأثير الإيجابي على تحديات تغذية الأطفال في مصر. وستعمل مؤسسة بل للمسئولية المجتمعية دائمًا على ربط استراتيجيتنا العالمية بالأهداف المحلية من خلال العديد من مبادرات التنمية المجتمعية بهدف المساهمة في تنمية الأطفال المصريين بشكل مستدام”.

الجدير بالذكر أن مؤسسة بل للمسئولية المجتمعية بالتعاون مع الجمعية الخيرية الفرنسية “Les Amis de la Haute Egypte” قامت في 2011، و2012، و2016 بدعم 10 مدارس في صعيد مصر لمكافحة سوء التغذية لـ 80 طفلاً. بالإضافة إلى ذلك، في عامي 2014، و2015، قامت مؤسسة بل بالتعاون مع أشوكا بتدريب 80 مستشارًا في التغذية في 27 محافظة لتقديم النصائح للأمهات الأكثر احتياجاً، بالشراكة مع وزارة الصحة المصرية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض