التضخم في السعودية ينخفض لـ 5.2% خلال فبراير

CNBC

كشفت الهيئة العامة للإحصاء بالسعودية، عن انخفاض معدل التضخم بشكل طفيف في فبراير إلى 5.2% من 5.7% في الشهر السابق، ولكنه لا يزال يبرز للشهر الثامن على التوالي تأثير رفع ضريبة القيمة المضافة لثلاثة أمثالها في يوليو.

وقالت الهيئة العامة للإحصاء إن ارتفاع الأسعار يعود مجددا بصفة أساسية إلى زيادة أسعار الأغذية والمشروبات، والتي سجلت أكبر زيادة سنوية عند 11.2%. ويمثل وزن أسعار الغذاء 17% من سلة المستهلك السعودي،  وزادت تكلفة النقل 9.8% ويعزى ذلك على نحو كبير إلى صعود أسعار السيارات 9.9%.

وسجل معدل التضخم السنوي 3.4% في 2020، لكنه ارتفع في النصف الثاني من العام بعد رفع ضريبة القيمة المضافة إلى 15% في يوليو،  وجاء الرفع بعد معدل تضخم متوسط في النصف الأول من العام الماضي وتراجع للتضخم إلى -2.1% في 2019.

وتشير البيانات إلى تباطؤ وتيرة هبوط الاقتصاد السعودي في الربع الثالث مع رفع بعض القيود المفروضة بسبب كوفيد-19، ومن المتوقع أن يعاود الناتج المحلي الإجمالي النمو هذا العام.

وكان بعض الاقتصاديين قد خفضوا توقعات النمو في السعودية، بعد أن اتفقت أوبك وحلفاؤها على تمديد معظم تخفيضات إنتاج النفط لأبريل ، وهو ما يشير إلى أن نمو الإنتاج النفطي السعودي سيكون تدريجيا أكثر مما كان يتوقع من قبل

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض