«الحاصلات الزراعية»: وقف تصدير الفول تسبب بخسائر للفلاحين والتجار

حذر أحمد الباشا إدريس، رئيس شعبة الحاصلات الزراعية بغرفة القاهرة التجارية من أزمة جديدة في الفول المصر بسبب قرارات الحكومة بوقف تصدير الفول البلدي للخارج، مما تسبب في خسائر فادحة للفلاح المصري وانهيار سعر المحصول.
وأوضح الباشا، أن المواسم المقبلة سيمتنع الفلاحين عن زراعة الفول نتيجة للخسائر الكبيرة التي لحقتهم نتيجة توقف التصدير وتدني الأسعار، لافتا النظر الي أن قرارات وقف التصدير كبدت الفلاحين والتجار خسائر كبيرة جدا، وسيظهر أثرها علي المستهلكين في المدي الطويل.

وأشار إلي أن محصول الفول الجديد علي الأبواب -منتصف شهر إبريل المقبل- ورغم ذلك توجد كميات ضخمة جدا من الفول البلدي في الثلاجات لدي التجار وأصحاب المحطات منذ العام الماضي نتيجة لتوقف التصدير.

ولفت رئيس الشعبة، إلى أن هناك كميات كبيرة دخلت البلاد من الفول المستورد خاصة الاسترالي، حيث شهدت استراليا وفرة كبيرة في انتاج الفول وخفضت اسعار التصدير وبالتالي دخلت كميات كبيرة من الفول الاسترالي للسوق المصري.
ونوه إلى أن غرفة القاهرة أرسلت عدة مذكرات للوزارت المعنية خاصة وزارتي التموين والتجارة الداخلية، ووزارة التجارة والصناعة لفتح تصدير الفول البلدي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض