الهيئة العربية للتصنيع تبحث سبل تبادل الخبرات والتدريب مع أنجولا

أكد الفريق عبد المنعم التراس، رئيس الهيئة العربية للتصنيع على أهمية تعزيز التعاون مع دول القارة الأفريقية، في ظل استراتيجية الدولة للانفتاح على أفريقيا، وتوجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسى، لفتح آفاق جديدة من التعاون والتكامل لتحقيق آمال وطموحات شعوبنا الأفريقية.

جاء هذا خلال زيارة السفير نيلسون كوزمى، سفير جمهورية أنجولا بالقاهرة، في إطار تعزيز التعاون المصري الأفريقي.

تم خلال اللقاء استعراض أوجه التعاون بين الجانبين فى مجال الصناعات المختلفة والاستفادة من الإمكانيات المتطورة بالعربية للتصنيع لتلبية احتياجات المشروعات التنموية بجمهورية أنجولا الشقيقة.

في هذا الصدد، أكد التراس، أن الهيئة العربية للتصنيع تضع كافة إمكانياتها وخبراتها الفنية والتكنولوجية لخدمة قارتنا الأفريقية، مشيرا إلى بحث المشاركة في مشروعات التنمية وتلبية احتياجات أشقائنا بدولة أنجولا.

وأضاف التراس، أننا اتفقنا علي تبادل الزيارات والمشاركة في مشروعات البنية التحتية والطاقة المتجددة والرقمنة والأرشفة الإلكترونية وغيرها من مجالات التنمية، مشددا على أهمية التدريب في مجالات متعددة وتأهيل الكوادر الفنية الأنجولية بمصانع الهيئة العربية للتصنيع.

وحول أهمية دخول منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية حيز التنفيذ بالنسبة لإقتصاد القارة، اعتبر رئيس العربية للتصنيع أن هذه الإتفاقية ودخولها حيز النفاذ يعد فرصة هامة لتعزيز التعاون المشترك، وتحقيق التنمية الشاملة لكافة البلدان الأفريقية، وتعزيز التجارة البينية وفتح مجالات جديدة للتصدير .

وخلال تفقده معرض منتجات الهيئة العربية للتصنيع، أكد السفير ” نيلسون كوزمى، حرص بلاده تعزيز علاقات الشراكة والتعاون مع مصر كدولة رائدة بالقارة الأفريقية، مشيدا بالنهضة التنموية التي تشهدها مصر وخطواتها غير المسبوقة للتحول الرقمي.

وأشاد “كوزمى، بالدور الإيجابي للهيئة العربية للتصنيع وبصماتها البراقة في العديد من المشروعات التنموية والإستراتيجية الهامة بالقارة الأفريقية، مشيرا إلي تطلع بلاده لمشاركة العربية للتصنيع في مشروعات التنمية بأنجولا ومجالات الصناعة المختلفة ومنها الصناعات الدفاعية والصحة والصناعات الطبية وكبائن التعقيم الوقائية والاتصالات والإلكترونيات والتحول الرقمي والطاقة المتجددة، وتحويل السيارات للعمل بالغاز الطبيعي ومحطات تنقية مياه الشرب والصرف الصحي واللمبات الليد ومجال ترشيد المياه والطاقة وغيرها من مجالات التنمية، بالإضافة إلي تدريب الكوادر البشرية بوحدات ومراكز التدريب بالهيئة العربية للتصنيع.

كما توجه سفير دولة أنجولا لزيارة ميدانية لتفقد عدد من وحدات العربية للتصنيع ومنها مصنع قادر  وأكاديمية الهيئة للتدريب وفقا لآليات التحول الرقمى والذكاء الاصطناعى، حيث أبدي إعجابه بخطوط الإنتاج والتي لا تقل عن مثيلاتها بأحدث المصانع عالميا، واطلع على الخطط المستقبلية التي تقوم بها العربية للتصنيع لدعم خطة الدولة للرقمنة وتحديث خطوط الإنتاج وفقا لمعايير الثورة الصناعية الرابعة .

وفي سياق متصل، أشاد نيلسون كوزمي، بالدور الذى تقوم به مصر وبالنجاح الذى حققته خلال فترة رئاسة الإتحاد الافريقى العام الماضى، مضيفا أن مصر تحظي بالإحترام على مستوى القارة والعالم.

 

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض