رئيس الوزراء يستقبل نظيره السوداني لبحث الملفات والمشروعات المشتركة بين البلدين

وصل مطار القاهرة الدولي، اليوم الخميس، عبد الله حمدوك رئيس الوزراء السوداني، على رأس وفد رفيع المستوى يضم عدد من الوزراء، في زيارة للقاهرة يلتقى خلالها عدد من المسئولين، لبحث الملفات المشتركة ومناقشة عدة مشروعات بين البلدين، وكان في استقباله الدكتور مصطفي مدبولي رئيس مجلس الوزراء .

وقد وصل حمدوك على رأس وفد بطائرة خاصة، وتم استقباله وإنهاء إجراءات وصوله باستراحة كبار الزوار الحكومية، ومن المقرر أن يتم التوقيع على عدد من المشاريع في إطار التعاون المشترك بين القاهرة والخرطوم، وبحث القضايا ذات الاهتمام المشترك بين البلدين .

ومن المنتظر أن يعقد وفدا البلدين جلسة مباحثات موسعة برئاسة الدكتور مصطفي مدبولي والدكتور عبدالله حمدوك، لبحث تفاصيل التعاون القائم بين البلدين، والاتفاق علي مجالات جديدة للتعاون في الملفات محل الاهتمام المشترك.

تأتي زيارة حمدوك، بعد أيام قليلة من زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى السودان، حيث التقي مع المسئولين هناك، وتم بحث العلاقات الثنائية بين البلدين، والملفات المشتركة، وخاصة قضية سد النهضة، وعدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وتأتي زيارة رئيس الوزراء السوداني لمصر، من أجل بحث سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، والبناء علي نتائج الزيارة المهمة التي أجراها الرئيس عبدالفتاح السيسي إلي الخرطوم الأسبوع الماضي.

ويضم وفد رئيس الوزراء السوداني كلاً من وزراء شئون مجلس الوزراء، والخارجية، والمالية، والتخطيط الإقتصادي، والري والموارد المائية، والاستثمار والتعاون الدولي، والصحة، ومدير المخابرات العامة، وعددا من المسؤولين.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض