«اقتصادية قناة السويس» تبحث مع الاتحاد الأوروبي التعاون بتنفيذ رؤيتها للخمس سنوات المقبلة

بحث اليوم المهندس يحيى زكي رئيس المنطقة الاقتصادية لقناة السويس مع “كريستيان برجير” سفير الاتحاد الأوروبي لدى مصر و “جوانا كابيلو” مستشارة وفد الاتحاد الأوروبي بالقاهرة،  مجالات التعاون وتعزيز الفرص التجارية والاقتصادية.

ويتم التعاون  من خلال تقديم الدعم الفني الخاص للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، في ظل عملية التنمية والتطوير التي تقوم بها المنطقة تحقيقاً لرؤية القيادة السياسية في جذب الاستثمارات وتوطين الصناعات والعمل على إنشاء قواعد صناعية لكبرى الشركات العالمية .

وأعرب عن سعادته بالاهتمام الذي تلقاه المنطقة الاقتصادية على مستوى المنظمات والدول الأوربية، منوهاً إلى تعدد القطاعات التي تقدمها المنطقة كفرص استثمارية واعدة يحظى بها شركاء المنطقة .

وأشار زكي إلى حجم الإنجازات الذي تحقق خلال الفترة الأولى من عمر المنطقة على مستوى البنية التحتية والمرافق والاجراءات والاستثمارات وما تطمح إليه المنطقة خلال خطتها الخمسية الحالية 2020-2025، مشيراً إلى معدلات الأداء المرتفعة التي حققتها موانئ المنطقة الاقتصادية خلال عام 2020 وبالرغم من جائحة كورونا.

من جانبه أثنى “كريستيان برجير”  على مقومات المنطقة الاقتصادية معرباً عن ثقته في عمليات التطوير التي تقوم بها المنطقة.

وأضاف أن هذه أول زيارة له للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس وهي فرصة جيدة لمعرفة ما جرى من أعمال وما تحقق من تنمية على المستوى القريب.

وأكد برجير استعداده للتعاون كاتحاد أوروبي في تقديم الدعم الفني للهيئة بشأن أعمال التطوير الجارية حاليا في موانئ المنطقة، وتبعاً لرؤية الهيئة خلال الخمس سنوات المقبلة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض