جابكو: 562 مليون دور استثمارات الشركة في 21/2022 لرفع الإنتاج لـ 70 ألف برميل يوميًا

رأس المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، عبر الفيديوكونفرانس أعمال الجمعية العامة لشركة بترول خليج السويس “جابكو”، لاعتماد الموازنة التخطيطية للعام المالي المقبل 2021/2022.

وأكد الملا خلال الجمعية أن الاستمرار في تكثيف أعمال الاستكشاف وتنمية الحقول وإصلاح الآبار محاور هامة لزيادة انتاج حقول بترول خليج السويس، مشيرًا إلى أن هناك تعاون كبير مع شركة دراجون اويل الإماراتية الشريك في شركة جابكو لدعم، وزيادة إنتاج الشركة وتبنى تنفيذ خطط طموح لرفع المعدلات الإنتاجية خلال الفترة المقبلة لتعويض التناقص الطبيعي، ووجه بأهمية استثمار مشروعات المسح السيزمى المنفذة بخليج السويس لتقييم الفرص الاستكشافية الواعدة بالمنطقة.

كما أشاد الملا خلال الجمعية بما تم تحقيقه في اطار المجهودات الخاصة بتحديث أنظمة السلامة وتنفيذ خطة الإصلاح البيئي بتسهيلات جابكو  في اطار خطة الإصلاح البيئي بخليج السويس بالتعاون مع وزارة البيئة.

وشدد على أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية لحماية العاملين من فيروس كورونا والحفاظ على سلامتهم التي تعد أولوية قصوى.

واستعرض المهندس محمد المليجى رئيس شركة جابكو اهم ملامح الموازنة التخطيطية في العام المالي المقبل، والتي رصدت إجمالي استثمارات قيمتها 562 مليون دولار لتنفيذ المشروعات الخاصة بحقول الشركة، مشيرًا إلى أنها تستهدف معدلات إنتاج تصل الى 70 ألف برميل يوميا، كما سيتم تقييم الفرص الاستكشافية الجديدة والواعدة بالمنطقة في ضوء نتائج مشروع المسح السيزمى بالتعاون مع شركة ويسترن جيكو شلمبرجير العالمية.

كما استعرض مشروعات الإصلاح البيئي حيث  يجرى تنفيذ مشروع محطة معالجة مياه الصرف الصناعى برأس شقير الذى يعدأحد اهم المشروعات الحالية في اطار خطة الإصلاح البيئي والتوافق مع محددات جهاز شئون البيئة.

حضر أعمال الجمعية الجيولوجى أشرف فرج وكيل أول الوزارة للاتفاقيات والاستكشاف، والمهندس عابد عزالرجال الرئيس التنفيذي لهيئة البترول، ونوابه للاستكشاف والإنتاج والسلامة و البيئة والمهندس على بن راشد الجروان الرئيس التنفيذي لشركة دراجون اويل الإماراتية.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض