«التطوير والتنمية»: جاري إعادة صياغة برامج الجمعية للتوافق مع تداعيات جائحة كورونا

قال محمد حفيظ، رئيس مجلس إدارة جمعية التطوير والتنمية، إن الجمعية تعيد حاليا صياغة كافة برامجها للتوافق مع تداعيات جائحة كورونا، مشيرا إلى ان ذلك يرتبط بعمليات التحول الإلكتروني والاعتماد على الوسائل الإلكترونية في تقديمها.

وأوضح خلال الحلقة النقاشية للإعلان عن جائزة التميز للجمعيات الأهلية في الدورة الخامسة،  أن العالم الآن اختلف كثيرًا بعد جائحة كورونا عن قبله.

وأضاف حفيظ أن الجمعية تعمل حاليًا على تحويل جميع البرامج التدريبية التي تقدمها لتكون عبر الانترنت، معلنًا أن البرامج ستكون جاهزة خلال شهرين من الوقت الحالي.

وذكر أن البرامج التدريبية موجهة جميعا إلى فئة الشباب، ودعم رواد الأعمال لكيفية إنشاء مشروعاتهم، وتمكين المرأة، مشيرًا أن الجمعية تسعي بأن تكون البرامج بنفس الكفاءة مثل ما كانت تتم خلال اللقاءات المباشرة.

ولفت حفيظ إلى أنه نظرًا لاستمرار الجائحة، سوف تتم العروض التقديمية للمرشحين الجائزة عبر الانترنت من خلال تطبيق “Zoom”، لتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي.

وأشار إلى أن الجمعية سوف تدرس الفترة المقبلة  تنفيذ منحة للصحفيين خلال المرحلة المقبلة تؤهلهم لمعرفة قواعد العمل بالجمعيات الأهلية، ومؤسسات المجتمع المدني، وذلك لنشر الوعي بأهمية الدور الذي يقوم به المجتمع المدني، فضلاً عن مساعدتهم في التواصل المباشر مع المواطنين لتلبية احتياجاتهم.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض