وزيرة التخطيط تبحث مع البنوك وشركات التمويل استراتيجية التمكين الاقتصادي في القرى

عقدت هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية اجتماعًا، مع عدد من رؤوساء البنوك وشركات التمويل، لبحث استراتيجية التمكين الاقتصادي فى القرى والمراكز التي سيتم تطويرها في المرحلة القادمة من المبادرة الرئاسية “حياة كريمة”.

وقال السعيد في بيان صادر اليوم الاثنين، إنه تم مناقشة واستعراض تجارب الجهات والمؤسسات المشاركة في الاجتماع في تمويل المشروعات متناهية الصغر التي تتناسب وطبيعة الريف المصرى، وبحث كيفية الاستفادة من هذه التجارب في صياغة آليات تمويل مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر ضمن تدخلات حياة كريمة.

وقدمت ندا مسعود، المستشار الاقتصادى لوزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية عرضًا تفصيليًا حول الاستيراتيجية المقترحة للتمكين الاقتصادى في قرى حياة كريمة اعتمادًا على المؤشرات التنموية والمسوح التي قام بها الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، وتضمن العرض أهم القطاعات المستهدف الاستثمار بها.

وأكدت السعيد أهمية مكون التمكين الاقتصادى وتوفير فرص العمل الكريم ضمن مكونات المبادرة الرئاسية “حياة كريمة” وضرورة وضع آليات لتمويل المشروعات المناسبة لكل قرية ومراعاة الميزة التنافسية في كل مجتمع ريفى والاستفادة من التجارب السابقة، والتنسيق وفقًا لما يتم على الأرض من مبادرات تقوم بها وزارات وجهات شريكة.

ووجهت بدراسة مدى إمكانية تنفيذ مرحلة تجريبية لعدد من المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغر في مركزين وعدد من القرى خلال الأشهر المتبقية من العام المالى الجارى؛ يتم تقييمها والاستفادة منها مع انطلاق العام المالى الجديد والتوسع فيها في كل قرى ومراكز “حياة كريمة”.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض