«غاز تون» تبدأ نقل أولى شحنة للغاز المضغوط بدون أنابيب عبر الناقلات إلى سيناء الأسبوع المقبل

كشف الدكتور محمد سعد الدين رئيس جمعية مستثمري الغاز ورئيس لجنة الطاقة باتحاد الصناعات، أن شبه جزيرة سيناء تعتبر المحطة الأولى التي تستقبل أولى شاحنات نقل الغاز المضغوط بدون أنابيب في مصر الأسبوع المقبل، بإجمالى 18 ألف متر مكعب غاز.

وتُعد شركة “غاز تون” صاحبة أول ترخيص في مصر لنقل الغاز بدون أنابيب حيث تقوم بنقل وتسويق وتوزيع الغاز الطبيعى بالناقلات إلى المصانع والشركات من خلال منظومة نقل الغاز الطبيعى المضغوط.

وقال الدكتور محمد سعد الدين لجنة الطاقة بإتحاد الصناعات، بأن فكرة نقل الغاز بدون أنابيب تأتى تزامنا مع خطة الدولة المصرىية في إحلال الغاز الطبيعى كوقود بديل لكافة المصانع والشركات التى تبعد عن الخطوط القومية للغاز، بالإضافة إلى زيادة وتيرة التنمية بسيناء.

كما أشاد بالدور الذى يلعبه وزير البترول والثروة المعدنية المهندس طارق الملا، من دعم لهذه الخطة وتوجيه لكافة القطاعات الإقتصادية من أجل الإستفادة من ثروات مصر الطبيعية فى خفض فاتورة استيراد المنتجات البترولية الأخرى.

وأضاف سعد الدين بأن ثمة 4 مراحل لعملية نقل الغاز بدون أنابيب، الأولى تكمن في “المحطة الرئيسية” التى تقوم برفع ضغط الغاز من ضغط الشبكة القومية إلى 250 بار، والثانية في “حاويات تخزين الغاز المنقولة” وتتمثل فى حاويات تخزين الغاز الطبيعى المنقولة بطاقة تتراوح بين 4600 -12800 متر مكعب للحاوية، وهى وتضم كل حاوية مجموعة من الإسطوانات المصممة لأغراض النقل المضغوط  طبقا للمواصفات القياسية المثبتة على شاسيهات مربوطة بلوحة تحكم لعمية التموين والتفريغ.

فيما تتمثل المرحلة الثالثة في “كساحات النقل والرأس الجرار” وتستخدم لنقل الحاويات وهي عبارة عن 3 محور خلفي ورأس جرار بمواصفات قياسية لنقل الغاز بريا للمواصفة العالمية ADR ويتم مراقبتها ومتابعتها عن بٌعد باستخدام نظام الإسكادا.

والمرحلة الرابعة وهي “محطة تخفيض الضغط” ووظيفتها الأساسية هي تخفيض ضغط حاويات التخزين من 250 بار إلى 4 بار أو أقل طبقا لمتطلبات العميل والمعدات المستخدمة.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض